رمز الخبر: ۲۷۵۶۴
تأريخ النشر: 09:02 - 07 December 2010
عصرایران - وکالات - صرح مسؤول ايراني بارز امس الاثنين/6 ديسمبر الحالي/ بأنه يجب زيادة الصفقات الاقتصادية والصناعية بين مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، والتي بها عدد ضخم من السكان المسلمين.

وقال وزير الصناعة والتعدين الايراني على اكبر مهرابيان انه على الرغم من الصفقات الدولية البارزة لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، فإن الصفقات بين أعضائها لا تزال قليلة للغاية، وذلك وفقا لما ذكرت وكالة أنباء ((اسنا)) شبه الرسمية.

وقال مهرابيان، خلال تصريحاته في الاجتماع الاول للمسؤولين الحكومين لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية للشركات الصناعية الصغيرة ومتوسطة الحجم، إن خلق فرص عمل وفائض قيمة من اجل شعوب الدول الاعضاء، فضلا عن تعزيز التعاون بين اعضاء مجموعة الدول الثماني الاسلامية النامية، له اهمية كبيرة بالنسبة للمجموعة.

وتأسست مجموعة الثماني الاسلامية النامية في عام 1997، وهي مجموعة من الدول النامية التي بها تعداد سكاني ضخم من المسلمين، والتي شكلت تحالفا للتنمية الاقتصادية. وتتكون المجموعة من بنجلاديش، ومصر، واندونيسيا، وايران، وماليزيا، ونيجيريا، وباكستان، وتركيا.

وأضاف مهرابيان أن المجموعة تتمتع بتكنولوجيات صناعية متقدمة في بعض الدول الاسلامية الاعضاء بها، مثل تركيا، وماليزيا، وايران، واندونيسيا، وينبغي الاستفادة من تلك الامكانيات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: