رمز الخبر: ۲۷۵۶۹
تأريخ النشر: 09:46 - 07 December 2010
عصرایران - ارنا- صرح رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بان ايران واندونيسيا تتمتعان بعلاقات اخوية وثقافية مشتركة وقال، ان البلدين وفي ضوء التمتع بثقافة انسانية وطاقات سياسية واقتصادية هائلة يمكنهما اداء دور كبير في الادارة العالمية.
   
واعتبر الرئيس احمدي نجاد خلال استقباله مساء الاثنين رئيس مجلس النواب الاقليمي الاندونيسي ايرمان غوسمان، تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات بانه يخدم مصالح الشعبين والمنطقة.

وقال، ان ايران واندونيسيا ومن خلال تفعيل الطاقات المتاحة يمكنهما اداء دور كبير في مستقبل العالم.

واشار رئيس الجمهورية الي ان نظام الهيمنة قد وصل الي نهاية المطاف وغير قادر علي تقديم الحلول لمعالجة المشاكل والازمات العالمية واضاف، ان الاداة الوحيدة لنظام الهيمنة هي استخدام لغة القوة والتهديد وان هذا الامر اصبح عديم الفاعلية ايضا.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي ضرورة مشاركة جميع الشعوب في ادارة مستقبل العالم واضاف، يجب احترام حقوق جميع الدول والشعوب وان يعيش الجميع في ظل العدالة والاخوة الي جانب بعضهم بعضا، وان هذا هو من ضمن العوامل التي يسعي البلدان ايران واندونيسيا الي تحقيقها.

واشار رئيس الجمهورية الي دور تعاون برلماني البلدين في تعزيز العلاقات الثنائية والاقليمية وقال، ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم بصورة كاملة التعاون البناء والمفيد للبرلمانين الايراني والاندونيسي.

من جانبه اعلن رئيس مجلس النواب الاقليمي الاندونيسي في اللقاء استعداد بلاده لرفع مستوي التعاون مع ايران وقال، ان اندونيسيا تسعي لبناء تعاون راسخ مع ايران وان تعزيز مثل هذه العلاقات يخدم مصالح الشعبين من الناحية الاستراتيجية.

واوضح بان تاريخ صلاحية القوي المتغطرسة قد وصل الي نهاية المطاف واضاف، في عالم المستقبل ستكون قارة اسيا والدول الاسلامية ومن ضمنها ايران واندونيسيا من اللاعبين الاساسيين.

وخاطب رئيس مجلس النواب الاقليمي الاندونيسي الرئيس احمدي نجاد قائلا، انكم اليوم لستم متعلقين بالشعب الايراني فقط بل بالعالم الاسلامي وجميع الشعوب الحرة والمستقلة في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: