رمز الخبر: ۲۷۵۹۰
تأريخ النشر: 08:47 - 08 December 2010
عصرایران - ارنا - اكد الرئيس محمود احمدي نجاد ، ان الشعب الايراني سيصمد في الدفاع عن حقوقه حتي النهاية ولن يتراجع قيد انملة عنها .
   
واضاف احمدي نجاد في مراسم اهداء اوسمة الايثار لاعضاء في اسر الشهداء بالمحافظة المركزية / وسط / ، ان الغربيين اعلنوا انهم يقرون بحق الشعب الايراني 'وفي هذه الحالة سينتهي النزاع' .

وخاطب رئيس الجمهورية القادة الغربيين وقال 'انه من مصلحة هذه البلدان الغاء العقوبات والتعاون مع ايران' .

واضاف انه يحتمل بان الغربيين انتبهوا الي حقيقة القضية وان الشعب لن يتراجع قيد انملة في الدفاع عن حقوقه .

واوضح رئيس الجمهورية ان الساسة الغربيين هم الذين صنعوا النزاع فيما يسير الشعب الايراني علي خطا التقدم والتطور 'لكن هؤلاء الساسة وضعوا العراقيل واثاروا الضجيج ' .

واكد انه يريد انهاء اي شكوك لدي الغربيين وابداء الحزم في وجهة نظره حيال صمود الشعب الايراني وقال ، ان الغرب ينبغي ان يلاحظ انه مضي علي حرب السنوات الثماني (الحرب التي شنها نظام صدام حسين السابق في العراق في الثمانينات) 22 عاما لكن المضحين والمعاقين والاحرار يقفون باخلاص وحرارة دفاعا عن مبادئهم ويعيشون اليوم بهذا الاخلاص والروح السامية .

واكد ان كافة شرائح المجتمع الايراني وخاصة اسر الشهداء والمضحين والمعاقين والاحرار تحظي بالمزيد من المقاومة والشجاعة مما مضي وتصمد في مواجهة العدو ولاتضيع اي حق للشعب الايراني .

واعتبر ان العدو يتصور ان الشعب الايراني يشعر بالتعب والملل في مواجهة تصرفاته وسيتخلي عن مواقفه لكنه خاطيء للغاية وسيذهب بهذه الامال الي الجحيم .

وصرح ان الشعور بالتعب والاعياء ليس له معني في ايران 'وان الغرب يتصور ان العقوبات ستترك تاثيرات سلبية علي ايران وستثيره فيما ارتبط الشعب الايراني بعهود ومواثيق مع الامامة والولاية والامام المهدي (ع) وقام بنهضته بهدف اصلاح العالم .

واوضح رئيس الجمهورية ان بعض الحكومات في عالم اليوم تريد الحصول علي القوة وتوجهت صوب مسابقة تسليحية من اجل تحقيق هذا الهدف بحيث انها تعتبر قوتها في العمل علي انتاج صواريخ واسلحة جرثومية وكيمياوية جديدة .

وتساءل عما اذا كانت القوة الناجمة عن الاسلحة امضي واشد او القوة الناجمة عن روح الايثار ؟ واضاف لو عقدت مقارنة بين اوضاع الشعب الايراني واعداءه للاحظ الجميع ان الاعداء لحقت بهم الهزيمة باستمرار وذاقوا طعم الذل رغم انهم يمتلكون اسلحة فتاكة مثل الغواصات وحاملات الطائرات النووية والسبب يعود الي ان سلاح الشعب الايراني الذي يتمثل بروح الايثار الذي جعل منه امة لايمكن هزيمتها في مواجهة اسلحة الغرب الذي يتحكم بالامم المتحدة ومجلس الامن .

وشدد ان الشعب الايراني لايشعر بالخوف من اي قوة بفضل الله تعالي فيما تنظر شعوب العالم بعين الامل الي ايران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: