رمز الخبر: ۲۷۶۱۳
عدد التعليقات: ۲ التعلیق
تأريخ النشر: 10:43 - 09 December 2010
عصر ايران – اكدت القمة الاخيرة لدول مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي التي عقدت في ابوظبي على موضوعين بشكل اكبر مقارنة بدوراتها السابقة. الموضوع الاول تمثل في ضرورة مشاركة مجلس التعاون او الدول الاعضاء فيه في المحادثات النووية والثاني الطلب من ايران بعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

ونورد في هذا الخصوص عدة نقاط كالتالي:

1- ان عددا من قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي طالبوا بالمشاركة في المحادثات النووية الدولية مع ايران. واشاروا في هذا المجال الى تركيا والبرازيل وقالوا انه لماذا تستطيع هاتان الدولتان المشاركة في المحادثات النووية، بينما لا تستطيع الدول العربية في جنوب الخليج الفارسي المشاركة؟ ويجب القول في هذا الخصوص ان دول مجلس التعاون يجب ان تتمتع بداية بالاستقلال اللازم والقدرة على اتخاذ القرار.

وهو الامر الذي اظهرت الاحداث المختلفة بان هذه الدول لا تتمتع بشئ كهذا. ومثال على ذلك يكمن في الهجوم الامريكي على العراق. فرغم ان جميع هذه الدول كانت تعارض الهجوم الامريكي لكنها لم تتوان عن تقديم اي الدعم لهذا الهجوم العسكري وشدوا بحرارة على يد المحتلين الامريكيين لاحتلال البلد الجار لهم. كما ان مواقف دول مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي هي تابع في الكثير من الحالات الاخرى لاذواق الامريكيين ويمكن الاشارة على سبيل المثال الى القضية الفلسطينیة.

كما اننا لم نلحظ لحد الان موقفا مستقلا يؤكد الارادة الحقيقية للدول الاعضاء في مجلس التعاون. ان نظرة قادة الدول الاعضاء في مجلس التعاون متجهة صوب اميركا عادة للامتثال لهذه السياسات.

2- الموضوع الاخر هو ان الدول التي تطالب بالاضطلاع بدور في الملف النووي الايراني، فان مراسلات وبرقيات وزارة الخارجية الامريكية التي نشرها موقع ويكيليكس، تظهر ان قادة دول مجلس التعاون ليسوا موافقين على شن هجوم عسكري على ايران فحسب بل يشجعون المهاجم اي اميركا على القيام بذلك. اذن كيف يجب اشراك قادة دول مجلس التعاون الذين يطالبون من موقع المعاداة، بشن هجومم عسكري على جارتهم، في المحادثات.

3- لنفترض ان ايران والغرب قبلا بمشاركة مجلس التعاون في المحادثات النووية وشارك هذا المجلس من الان فصاعدا في المحادثات جنبا الى جنب ايران ومجموعة 1+5، فعندها ماذا سيستجد؟ هل تملك دول مجلس التعاون القدرة على التاثير على 1+5 او ايران؟ كيف يمكن اعتبار دول تطالب بشكل شفاف وعلني بمهاجمة ايران والاطاحة بالحكم فيها، كوسيط، فالوسيط يجب ان يتمتع في الظاهر بحد ادنى من الحيادية.

4- ويطالب قادة دول مجلس التعاون بالمشاركة في المحادثات النووية الايرانية من جهة ويطالبون ايران بعدم التدخل في شؤونها الداخلية من جهة اخرى. فكيف يمكن تبرير هذين الموقفين ووضعهما في خانة واحدة؟

5- ان تدخل ايران في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي هو موضوع مكرر ويفتقد الى المصداقية، اذ ان هذه الدول تثير بين الفينة والفينة موضوع التدخل الايراني كلما تعرضت لضغوط شعوبها والراي العام فيها لكنها لا تقدم اي برهان وبينة في هذا الخصوص.

6- وقد اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بعد نشر وثائق ويكيليس بشان مطلب دول مجلس التعاون بمهاجمة ايران، اعلن بان طهران لا تهتم بهذه الوثائق لكن على دول مجلس التعاون ان تعلم بان وثائق ويكيليس قطعت الشك باليقين وان هذه الدول يجب ان تكون بانتظار دفع ثمن اجراءاتها المعادية لايران لان الراي العام الايراني ليس ياخذ وثائق ويكيليكس على محمل الجد فحسب بل يتوقع من المسؤولين الايرانيين ابداء ردة فعل مناسبة في هذا الخصوص.

7- ان قضية الجزر الثلاث هي قضية مكررة هي الاخرى وتحدثنا بشانها مرارا وتكرارا والكل يعرف بان استخداماتها الوحيدة تكمن في ادراجها في بيانات مجلس التعاون لكننا نقول ثانية بان اي دولة لا تدخل في مفاوضات مع الاخرين تاسيسا على مزاعم واهية حول ملكية جزء من ترابها وارضها، فاذا كان الامر كذلك فان بامكان ايران كذلك الطلب من السلطات الاماراتية بان تتفاوض ثنائيا مثلا بشان ادعاء ايران حول ملكية الامارات برمتها او احالة القضية الى التحكيم الدولي.
المنتشرة: 2
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 1
مجهول
UNITED ARAB EMIRATES
09:49 - September 19, 1389
0
0
لدي سوال من الذي يرفض و يحور المطالبات الى سؤ فهم نحن ام انتم
حرب العاشر من رمضان دليل على قوة تأثيرنا في القرار و النفط مقابل الغذاء دليل الى دليل و لكن مد اليد على قد الرجل و انتم على كبر الحجم الجغرافي لم تدخلوا لدفع العدوان الامريكي و بالنسبة لنا باذن ان دخلنا على الخط خرجت امريكا دون ان تحدث اثر و الشيخ زايد طلب منه انشاء قاعده امريكيه لاسترجاع الجزر فرد موفاوضات و لكن الجانب يحتاج الى عمليه جراحيه ليسمع جيدا بدل ان يزمجر في الخواء
زائر
MALAYSIA
15:07 - September 19, 1389
0
0
أيه الأخوة الايرانيين سلام الله عليكم
وبعد
أود أن أدلي برأيي في هذا المقال
والذي أرى فيه أن ايران لديها سياسة حكيمة لا تضاهيها
في المنطقة وهو معروف عنها منذ القدم
وأنا أتمنى من الله أن تستمر ايران في سياستها
أما ما يخص الجزر الاماراتية فأنا أرى أنه ليس من الحكمة أن
يرد الايرانيين بالتفاوض حول ملكية الايرانيين للامارات مقابل مطالبة
الامارات باللجوء إلى التحكيم الدولي حول جزرها فكما هو معروف
أن الجزر أمر متنازع عليه
أما الامارات فهي أرض ملك أهلها منذ القدم وستضل
ولا تنسوا أن الامارات دولة كبيرة اقتصاديا واقتصادها
مقارب للاقتصاد الايراني رغم الفارق بين الدولتين
أما بشأن مطالبة الدول العربية باشراكها في المحادثات
حول الملف النووي فلا تمتلك الدول العربية أي حق في
الانضمام إلى المحادثات حتى وإن كان الأمر يعنيها
لأنها لن تضيف شئ للقضية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: