رمز الخبر: ۲۷۶۱۴
تأريخ النشر: 14:34 - 09 December 2010
ا ف ب - انهالت الشرطة الكويتية بالضرب بالهراوات على ستة نواب من المعارضة، شاركوا في تجمع بالقرب من العاصمة الكويتية لم تأذن به الحكومة حسبما ذكر شهود عيان.

وقالت مصادر طبية ان النائب الاسلامي وليد الطبطبائي واربعة كويتيين اخرين نقلوا الى المستشفى لمعالجة جروح وكسور اصيبوا بها، جراء تعرضهم للضرب بيد عناصر من شرطة مكافحة الشغب، خلال تجمع نظمته المعارضة في الصوليبخات التي تبعد 10 كلم عن مدينة الكويت.

وأضاف شهود العيان ان رجال الشرطة انهالوا بالضرب على ستة نواب على الاقل من المعارضة، وعلى عشرات من المشاركين في التجمع.

من جهته، أعطى أمير الكويت توجيهاته الى وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد "بالسماح للتجمعات داخل الدواوين فقط، وحظر أي تجمعات خارجها".

وفي ضوء هذه التوجهات، ازال منظمو ندوة النائب جمعان الحربش في منطقة الصليبخات، الشاشات التلفزيونية والكراسي من مكان انعقاد الندوة التي اقيمت دعما للنائب فيصل المسلم.

وهو التجمع الثاني في سلسلة تظاهرات تنظمها المعارضة ضد ما تصفه بانه "مؤامرة الحكومة" لتعديل دستور العام 1962.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: