رمز الخبر: ۲۷۶۲۹
تأريخ النشر: 03:15 - 10 December 2010
العرب - اعلن رئيس الاتحاد الايراني لكرة القدم علي كافشيان عن دعم بلاده لترشح سمو الامير علي بن الحسين رئيس الاتحادين الاردني وغرب اسيا لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الإنتخابات المقررة في العاصمة القطرية الدوحة يوم 6 كانون ثاني المقبل لاختيار ممثل القارة الآسيوية وانه سيمنح صوته لسمو الامير علي. جاء ذلك في حديثه لرجال الاعلام الرياضي عقب لقائه سمو الامير علي بن الحسين في مقر اتحاد كرة القدم امس بحضور نائب سمو رئيس الإتحاد م.عمرو البلبيسي وعضو مجلس الإدارة محمد عليان.

 وقال كافشيان لدينا علاقات قوية ومتينة تربط القيادتين والشعبين وان زيارتي للاردن تأتي لدعم الاميرعلي لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي وتأتي الزيارة ايضا في اطار برنامج تطوير الكرة في الدول الاسلامية مبينا انه سوف يستثمر علاقاته مع الدول الاخرى والاتحادات الاهلية لدعم الامير علي مؤكدا انه سيخاطبها رسميا من اجل دعمها المطلق .

وحول النهائيات الاسيوية التي ستقام في الدوحة قال اتمنى ان يصل المنتخبان الاردني والايراني الى النهائي.

وعبر سمو الامير علي عن اعتزازه بالموقف الايراني في حديثه لرجال الاعلام الرياضي وقال ان موقفهم واضح في كل القضايا الاسلامية وابدى سموه تفاؤله من هذا الدعم مبينا ان رئيس الاتحاد الايراني علي كافشيان هو نائبه في اتحاد غرب اسيا فلا بد من ان يكون الموقف موحدا.

وحول لقاء سموه مع الأمير سلطان بن فهد في الرياض" كان لقاء مثمرا ونحن حريصون على الإستفادة من خبرته الطويلة, حيث سبق وأن إلتقينا به من قبل للتشاور, وناقشنا العديد من الأفكار التي أيدها سموه وهو رجل ذو مكانة مرموقة على مستوى الوطن العربي وآسيا والعالم".

وحول توحيد الصف العربي "يدرك الجميع أن الصف العربي يجب أن يتوحد خلف مرشحهم الوحيد, ونأمل أن لا يقف صوت عربي ضدنا, فهدفنا خدمة الجميع في آسيا ولكن هذه هي الإنتخابات ونأمل أن تتم الأمور على خير". وكذلك اشاد بموقف الامارات التي سيصل اليها لمتابعة بطولة اندية العالم بعد ان تلقى دعوة رسمية مؤكدا ان الدعم والمساندة موجود بقوة من كل الذين اعلنوا عن موقفهم بصراحة .

وحول لقائه محمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم قال سمو الامير علي انا جاهز لمقابلته في اي وقت اذا توفرت الرغبة واشار على ان يكون بن همام حياديا في هذا المجال مبيا ان الفترة المقبلة حساسة لكن الدعم يعتمد من الحميع على الاخوة والمبادىء التي تربطنا معا وعن تواصل الإتصالات مع بقية دول المنطقة" الإتصالات مفتوحة مع جميع دول المنطقة وهم الأعضاء في إتحاد غرب آسيا, وقد نلنا دعما من غالبية دول الإتحاد ونسعى لكسب تأييد بقية الأعضاء خلال الأيام المقبلة, حيث نؤكد دائما مبدأ الأخوّة العربية في هذا المجال".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: