رمز الخبر: ۲۷۶۳۹
تأريخ النشر: 14:28 - 10 December 2010
قال امام الجمعة المؤقت في طهران " ان بقاء الاسلام اليوم هو رهين للدماء الزاكية التي قدمها أبو الاحرار الامام الحسين (ع) واصحابه وابنائه واهل بيته الكرام ولولا حادثة عاشوراء لما بقي من الدين الحنيف شيئا ".
عصرایران - اعتبر امام الجمعة المؤقت في طهران الامام الحسين (ع) رمز خلود الاسلام وعزة المسلمين كافة مؤكدا أن بقاء الدين الحنيف انما هو رهين دماء هذا الامام وابنائه واصحابه الابرار.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن آية الله جنتي أعلن ذلك في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران بمشاركة حشد غفير من اهالي العاصمة.

و قال امام الجمعة المؤقت في طهران " ان بقاء الاسلام اليوم هو رهين للدماء الزاكية التي قدمها أبو الاحرار الامام الحسين (ع) واصحابه وابنائه واهل بيته الكرام ولولا حادثة عاشوراء لما بقي من الدين الحنيف شيئا ".

و أضاف سماحته قائلا " ان يزيد قرر القضاء علي الدين الاسلامي الحنيف وأعلن ذلك بصراحة الا ان دماء سيد الشهداء (ع) واصحابه الابرار واهل بيته الاوفياء حالت دون نجاح خطة طاغية الشام وحافظت علي الاسلام العظيم ".

و تابع قائلا " ان الامام الحسين (ع) اعلن لدي مغادرته حرم جده المصطفي (ص) أنه لم يخرج أشرا ولا بطرا انما يريد الاصلاح في امة جده ليأمر بالمعروف وينهي عن المنكر واحياء الشريعة الاسلامية ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: