رمز الخبر: ۲۷۶۴۵
تأريخ النشر: 20:40 - 10 December 2010
كونا - كشفت صحيفة (يديعوت احرونوت) الاسرائيلية اليوم عن ارسال انذار "خطير عاجل" الى جميع المندوبين والممثلين الاسرائيليين في انحاء العالم تحسبا لتعرضهم لهجوم من جانب ايران انتقاما لمقتل علماء نوويين ايرانيين في طهران.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم ان "جهات امنية في اسرائيل وجهت هذا الانذار المثير للقلق مرفقا بطلب اتخاذ تدابير احتياطية وامنية مشددة الى جميع المبعوثين والموفدين الاسرائيليين في الخارج بدءا بالسفراء واعضاء السلك الدبلوماسي مرورا بعلماء واكاديميين وانتهاء بمئات المندوبين الذين يمثلون المنظمات الصهيونية في انحاء العالم".

واضافت ان "الخشية من احتمال تنفيذ عمليات انتقامية ضد هؤلاء المبعوثين هو بسبب الاتهامات الايرانية بوقوف اسرائيل وراء اغتيال العالم النووي الايراني مجيد شهرياري ومحاولة اغتيال العالم النووي فريدون عباسي في ال29 من الشهر الماضي واغتيال العالم النووي الايراني مسعود علي محمدي بيناير من هذا العام".

واتهمت ايران كل من اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا بالمسؤولية عن اغتيال شهرياري ومحاولة اغتيال عباسي.

وقال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد حينها ان "الغرب والصهاينة هم الذين يقفون وراء الاغتيالات والتفجيرات في ايران" معتبرا ان "جهاز (الموساد) الاسرائيلي ضالع في عملية الاغتيال".

واشارت (يديعوت) الى ان هذه الاتهامات الايرانية تأتي اضافة الى ما وصفته ب"الحساب الدموي المفتوح" بين ايران وحزب الله من جهة واسرائيل من جهة اخرى في اعقاب اغتيال قائده العسكري عماد مغنية في دمشق بداية عام 2008. وذكرت ان "الاعتقاد السائد في اسرائيل هو ان ايران تعتبر اغتيال العالمين النوويين ومحاولة اغتيال الثالث بمثابة اجتياز خط احمر لان هاتين العمليتين نفذتا في الاراضي الخاضعة للسيادة الايرانية وليس في دولة ثالثة"
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: