رمز الخبر: ۲۷۶۵۱
تأريخ النشر: 09:13 - 11 December 2010

عصرایران - وکالات - قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إن دول الخليج الفارسي تتقاسم وجهات النظر الأمريكية حول الخطر الذي يشكله البرنامج النووي الإيراني وتؤيد مقاربة تتمحور حول عقوبات بحق طهران.

وقال جيتس على متن طائرة عسكرية أمريكية عقب زيارة للمنطقة الجمعة "أعتقد أن المنطقة تدعم عموما تطبيق عقوبات وتؤيد أننا نفعل ما هو ضروري لاتخاذ عقوبات فاعلة مع محاولة إقناع الحكومة الإيرانية بالتخلي عن برنامج الأسلحة النووية".

وقد زار وزير الدفاع الإمارات وسلطنة عمان الأسبوع الماضي بعد نشر موقع ويكيليكس برقيات دبلوماسية أمريكية تفيد أن قادة دول الخليج الفارسي أعربوا عن القلق من نشاط إيران النووي ونفوذها المتزايد في المنطقة حتى إن بعضهم دعا واشنطن إلى التدخل عسكريا.

وسبق أن أعلن جيتس أن العقوبات بدأت تؤتي ثمارها لكنه حذر من أن تحركا عسكريا ضد إيران لن يؤدي إلا إلى تأخير البرنامج النووي لبضع سنوات وسيحشد دعم الشعب لسلطات البلاد.

وتفضل الولايات المتحدة الدبلوماسية في مقاربتها مع ايران لكنها ترفض استبعاد التدخل العسكري بينما تعلن "إسرائيل" أنها مستعدة للتدخل عسكريا لمنع طهران من حيازة السلاح الذري.

وسعت إيران في الأيام الماضية لطمأنة دول عربية في منطقة الخليج الفارسي بعد الكشف عن وثائق ويكيليكس، وقال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي في مؤتمر أمني خليجي بالبحرين الأسبوع الماضي "قوتنا في المنطقة هي قوتكم"، إلا أن مسؤولا أمنيا كبيرا في دولة خليجية قال إن القلق سيظل قائما إلى أن تتعامل إيران "بصراحة" مع المجتمع الدولي فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: