رمز الخبر: ۲۷۶۶۶
تأريخ النشر: 19:42 - 11 December 2010

عصرایران - (رويترز) - قال كريستوف دو مارجيري الرئيس التنفيذي لشركة توتال يوم الجمعة ان شركة النفط الفرنسية العملاقة لن تستثمر في ايران لان الشروط المالية صعبة لا بسبب العقوبات المشددة.

وأجرت توتال محادثات على مدى سنوات لاتمام صفقة بمليارات الدولارات لتطوير حقول غاز في ايران التي تمتلك ثاني أكبر احتياطيات من الغاز في العالم لكنها لم تنجح. وتوقفت هذه المحادثات فعليا في العام الحالي مع دخول الشركات الصينية لتمويل مشروعات.

لكن توتال وشركات نفط أوروبية أخرى مازالت تقاوم الضغوط المتزايدة لاجبارها على انهاء كل أعمالها في ايران رغم سعي واشنطن لعزل طهران بسبب برنامجها النووي.

وقال دو مارجيري للصحفيين في نيويورك "في هذا الوقت لن نستثمر في ايران ولكن ليس هذا بسبب الحظر انما لان الشروط ليست جيدة." واشتكت شركات النفط على مدى سنوات من أن المفاوضين الايرانيين يفرضون شروطا صعبة جدا.

وأضاف مارجيري "بدلا من تحسين الشروط للمستثمرين فانهم (ايران) أصبحوا أكثر تشددا. ولذا فان الظروف ليست مناسبة... سنبقي على علاقاتنا مع ايران على المستوى الفني حتى يمكننا العودة هناك يوما ما ... العالم سيحتاج الى نفط ايران وغازها."

وقالت توتال في السابق انها ستبقي أعمالها في ايران عند الحد الادنى وتوقفت عن بيع الوقود المكرر لطهران. لكنها مازالت تستورد الخام من ايران ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك.

وفيما يتعلق بأسعار النفط حذر دو مارجيري من أن تجاوز الاسعار 100 دولار للبرميل سيكون نبأ سيئا وقد يكون أثره على الاقتصاد أكبر مما يظن الناس.

وقال "وايضا 70 دولارا الى 80 دولارا لبرميل النفط يبدو منخفضا قليلا يتعذر معه الاستثمار في مناطق العالم الصعبة. و70 دولارا غير كاف."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: