رمز الخبر: ۲۷۶۷۰
تأريخ النشر: 08:56 - 12 December 2010
عصرایران - اعلن مدير عام دائرة السينما والمسرح في العراق شفيق المهدي، ان وزارتي الثقافة العراقية والايرانية اتفقتا على انتاج ثلاثة افلام سينمائية مشتركة.

وافادت وكالة اصوات العراق ان شفيق المهدي اوضح ان "العراق وإيران وقعا على محضر تفاهم لإنتاج ثلاثة افلام سينمائية مشتركة بين الجانبين، ووفق الاتفاق سيوفر الجانب الايراني للجانب العراقي جميع التسهيلات من استوديوهات وتقنيات ومواقع تصوير وأجهزة مونتاج حديثة لانجاز الافلام”.

واضاف ان "الافلام سيتم تأليفها من قبل كتاب سيناريو عراقيين وايرانيين وفق مبادئ وقيم وعادات كل بلد”، مضيفاً ان "السينما العراقية ستستفيد كثيرا من خبرة وتجربة السينما الايرانية التي صارت تنافس الافلام المنتجة في جميع بلدان العالم”.

وتابع قائلا ان "تنفيذ المشروع سيكون بداية العام المقبل وسيجري وفق ضوابط محددة وضعها الجانبان”.
وكان العراق قد نظم الاسبوع الماضي مهرجان الجوار السينمائي الذي شاركت في فعالياته عدد من دول الجوار العراقي بينها ايران وتركيا التي لها انتاج سينمائي جيد.
واختتمت فعاليات المهرجان، الاربعاء الماضي، بتوزيع الجوائز على الافلام الفائزة حيث حصل الفيلم الايراني (مملكة سليمان) على الجائزة الاولى، وكانت الجائزة الثانية من نصيب فيلم (ضربة البداية)، فيما ذهبت الجائزة الثالثة مناصفة لفيلم (الوداع بغداد) لمخرج الايراني مهدي نادري، وفيلم (زقاق الفزاعات).

تجدر الاشارة الى ان مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون السينمائية جواد شمقدري قد وقع مع الجانب العراقي على هامش اختتام مهرجان الجوار السينمائي ببغداد على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال السينمائي.

وكان وكيل وزارة الثقافة العراقية طاهر حمود قد صرح لموقع "السومرية نيوز"، على هامش اختتام مهرجان الجوار الدولي للسينما والمسرح إن "الوزارة وقعت اتفاقية تفاهم مع الجانب الإيراني من أجل إدخال آخر التطورات الحاصلة في مجال السينما"، مبينا أن "الاتفاقية تتضمن الاستعانة بالكوادر الفنية الإيرانية لتدريب الفرق العراقية العاملة في مجال السينما العراقية التي غابت كثيرا عن العمل السينمائي".

وأوضح ان "المذكرة خاصة في مجال السينما العراقية وجوانبها الفنية، التي تعرضت إلى الانقطاع والتوقف"، مؤكدا "حاجة السينما العراقية لمواكبة التطور السينمائي لاسيما السينما الإيرانية المتطورة لتأمين انتقال الخبرات الإيرانية".

من جهته قال المخرج الإيراني مهدي نادري إنه "سيقوم بنقل التجربة السينمائية الإيرانية إلى الزملاء في العراق"، مبينا أن "تلك التجربة تمثلت بتنظيم دورات في إيران، وورشة عمل في سويسرا لتبادل الخبرات فيما يخص المعلومات السينمائية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: