رمز الخبر: ۲۷۶۸۷
تأريخ النشر: 22:56 - 12 December 2010
دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست اليوم الحكومة الكندية الى معاقبة مرتكبي جريمة قتل مواطن ايراني في مدينة (اوتاوا) الكندية.
عصر ایران - وکالات - نقلت وكالة الانباء الطالبية الايرانية (ايسنا) الاحد ان وزارة الخارجية الايرانية استدعت القائم بالاعمال الكندي في طهران لطلب توضيحات عن مقتل الايراني يزدان قيسوند في اوتاوا.
 
وذكرت الوكالة ان وزارة الخارجية "احتجت على مقتل هذا المواطن الايراني وطلبت اجراء تحقيق سريع".
 
وطلبت الوزارة التي لم تحدد ظروف مقتل هذا الايراني، ان يتم تسليمها نتائج التحقيق سريعا.
 
وتدهورت العلاقات بين ايران وكندا خلال الاعوام الاخيرة مع تنديد اوتاوا على الدوام بوضع حقوق الانسان في ايران.
 
ومن جهته دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست اليوم الحكومة الكندية الى معاقبة مرتكبي جريمة قتل مواطن ايراني في مدينة (اوتاوا) الكندية.

وقال مهمانبرست في تصريحات صحافية نشرت له هنا ان "ملاحقة ومعاقبة قتلة الفتى الايراني يزدان غياثي في اوتاوا واجب الحكومة الكندية" مضيفا انه "يتوجب على هذه الحكومة الالتزام بتعهداتها بشأن الحفاظ على ارواح رعايا الدول الاخرى".

واعرب عن اسفه لعدم اتخاذ "الشرطة الكندية والجهات المعنية في هذا البلد الاجراءات اللازمة بشأن حادث قتل الرعايا الايرانيين" مؤكدا ان "الخارجية الايرانية وضعت متابعة قضايا الرعايا الايرانيين والدفاع عنهم ضمن اولويات اهتماماتها".
واشار الى ان "السفارة الايرانية في كندا تابعت هذا الموضوع وبعثت مذكرة رسمية الى وزارة الخارجية الكندية طالبت فيها بالقبض على المجرمين وانزال العقاب العادل بهم".(
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: