رمز الخبر: ۲۷۶۸۹
تأريخ النشر: 08:16 - 13 December 2010
واكد جلالي بان بريطانيا مضت علي الدوام في طريق العداء والتدخل في الشؤون الداخلية الايرانية، وقال، من الافضل للسيد غس، بدلا عن كتابة مثل هذه المقالات، التفكير بحلول لتحسين ومعالجة نقاط الضعف في علاقات بلاده مع ايران.
عصرایران - ارنا- صرح المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي كاظم جلالي بان هذه اللجنة وفي الرد علي المقال الاخير للسفير البريطاني سايمون غس، قد جعلت خفض مستوي العلاقات مع بريطانيا في جدول اعمالها.
   
واكد جلالي في تصريح لارنا اليوم الاحد بان هذه اللجنة ستبحث في اول جلسة عمل لها في الاسبوع القادم مشروع خفض مستوي العلاقات مع بريطانيا.

واوضح بان هذا المشروع تم اعداده العام الماضي من قبل عدد من النواب وكان مدرجا في جدول اعمال لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية قبل عدة اشهر، وان هذه اللجنة عقدت عدة جلسات لحد الان بحضور مسؤولين معنيين.

واكد جلالي انه نظرا للاجراءات والممارسات الوقحة للسفير البريطاني في ايران وعدم التزامه بالاعراف الدبلوماسية، فان لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية ستتخذ القرار النهائي حول هذا المشروع في الاسبوع القادم وستقدمه بعد ذلك الي الهيئة الرئاسية البرلمانية لدراسته في اجتماع المجلس.

واشار جلالي الي تدخلات المسؤولين البريطانيين في الشؤون الداخلية لايران وتصريحات جون سويرس رئيس مكتب الاستخبارات البريطانية بشان التجسس في ايران واداء قناة 'بي بي سي' تجاه ايران، وقال، يبدو انه من الضروري في مثل هذه الظروف خفض مستوي العلاقات مع لندن.

واعتبر المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي المقال الاخير للسفير البريطاني حول حقوق الانسان في ايران نوعا من التدخل في الشؤون الداخلية الايرانية واكد قائلا، نظرا لتاريخ بريطانيا الاسود في ارتكاب المجازر بحق شعوب العالم فان مسؤوليها لا اهلية لهم للتحدث حول حقوق الانسان.

واشار جلالي الي انتهاك حقوق المواطنة في بريطانيا والاعتداء علي الطلبة الجامعيين اخيرا، وقال، من الافضل للمسؤولين البريطانيين، بدلا عن ابداء وجهات النظر حول ايران، ايلاء الاهتمام شيئا ما باوضاع حقوق الانسان وحقوق المواطنة في بلادهم كي يعرفوا كيف تقوم الشرطة البريطانية بالاعتداء علي الطلبة الجامعيين وضربهم.

واكد جلالي بان بريطانيا مضت علي الدوام في طريق العداء والتدخل في الشؤون الداخلية الايرانية، وقال، من الافضل للسيد غس، بدلا عن كتابة مثل هذه المقالات، التفكير بحلول لتحسين ومعالجة نقاط الضعف في علاقات بلاده مع ايران.

واشار النائب في مجلس الشوري الاسلامي الي الظلم الذي مارسته الحكومات البريطانية بحق شعوب العالم المختلفة وقال، ان قوة وثروة بريطانيا اليوم هي نتيجة للدماء التي اراقها المستعمرون البريطانيون في مجازرهم ضد شعوب الشرق الاوسط وافريقيا واميركا اللاتينية.

ووصف تاريخ بريطانيا في مواجهة سائر الدول بانه اسود ومخز، موجها النصيحة للسفير البريطاني بان يتصفح هذا التاريخ مرة اخري كي يعلم بانه وسائر المسؤولين البريطانيين لا اهلية لهم اطلاقا للتحدث في مجال حقوق الانسان.

واكد جلالي بان العسكريين البريطانيين لازالوا في اطار الاستعمار الجديد يقومون بارتكاب المجازر وممارسة اعمال التعذيب بحقوق الشعوب في دول مثل العراق وافغانستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: