رمز الخبر: ۲۷۶۹۸
تأريخ النشر: 09:26 - 13 December 2010
اضاف تقي بور انه توجد حاليا منصة واحدة للاطلاق الفضائي في البلاد لكنها تواجه قيودا من حيث زاوية الارسال الى المدار نظرا الى الموقع الجغرافي لذلك فان دراسات انجزت لبناء ثاني منصة للاطلاق الفضائي.
عصر ايران – قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات رضا تقي بور انه يتم انجاز دراسات لبناء ثاني منصة للاطلاق الى الفضاء مشيرا الى ان ايران ستستضيف في المستقبل محطات توجيه ومراقبة الاقمار الاصطناعية لسائر الدول.

واضاف تقي بور انه توجد حاليا منصة واحدة للاطلاق الفضائي في البلاد لكنها تواجه قيودا من حيث زاوية الارسال الى المدار نظرا الى الموقع الجغرافي لذلك فان دراسات انجزت لبناء ثاني منصة للاطلاق الفضائي.

واوضح ان بناء المنصة الثانية سيكمل قدرات ايران في اطلاق الاقمار الصناعية ذات المدار المنخفض لان هذا النوع من الاقمار الصناعية يتم اطلاقها بزاوية 55 درجة و 98 درجة وفي حال اكمال المنصة الثانية للاطلاق فان ايران ستكون قادرة على القيام بكلا النوعين من الاطلاق الى الفضاء.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لوكالة انباء "مهر" ان اول منصة اطلاق فضائية ايرانية قد بنيت شرق مدينة سمنان وجنوب مدينة شاهرود (وسط البلاد) اذ تم خلال الاعوام الاخيرة اطلاق صاروخي "كاوشكر-1" و "سفير" من هذه المنصة الفضائية.

واضاف انه توجد الان اكثر من قاعدتي استقبال فضائية في ايران تقوم بمهمة توجيه ومراقبة محطات استقبال الاقمار الصناعية، ونظرا الى ذلك فان ثمة امكانية لان تستضيف ايران في المستقبل محطات توجيه ومراقبة الاقمار الصناعية التي يتم اطلاقها من داخل الاراضي الايرانية او التابعة للدول الاخرى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: