رمز الخبر: ۲۷۷۲۰
تأريخ النشر: 09:55 - 14 December 2010
عصرایران - قال رئيس الجمهورية ان طريق تحقيق الامنيات التاريخية للبشرية يمر عبر تحرير فلسطين , مؤكدا وقوف الشعب الايراني الى جانب الشعوب الحرة في مواجهة جميع المستكبرين حتى تحرير فلسطين.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد اعتبر في مراسم استقبال اول قافلة آسيوية لتضامن مع سكان غزة , اقيمت في كلية الهندسة بجامعة طهران اليوم الاثنين تحت شعار "ضمير الشرق الواعي" , اعتبر ان اهم مشكلة للبشرية هو وجود الكيان الصهيوني الغاصب , مضيفا : يجب اليوم ان تتعاضد  جميع الشعوب بكل قومياتها ومذاهبها واطيافها المتنوعة وتقوم بحركة جماعية لتسوية اكبر معضلة تاريخية في مسير كمال البشرية.

واعرب رئيس الجمهورية عن تقديره لحركة القافلة الآسيوية للتاضمن مع سكان غزة , واصفا مثل الاجراءات الانسانية بانها ستؤدي الى تحرير فلسطين في المستقبل القريب.

واكد احمدي نجاد على ان تحرير فلسطين هي رمز مشترك للبشرية جمعاء , مضيفا : ان المستكبرين والصهاينة قمعوا القافلة  الاولى بهدف قمع الفكر التحرري , ولكن اليوم ينهض الاحرار من كافة انحاء العالم لتحرير فلسطين.

واضاف رئيس الجمهورية : ان الشعب الايراني يقف الى جانب الشعوب الحرة والمطالبة بالعدالة في مواجهة جميع المستكبرين حتى تحرير القدس الشريف وفلسطين المظلومة وغزة المحاصرة.

وتابع رئيس الجمهورية قائلا : ان الشعب الايراني يقف الى جنب جميع الاحرار والمطالبين بالعدالة في العالم مؤكدا ان المستقبل المشرق سيكون لصالح شعوب العالم الحرة.

واعتبر احمدي نجاد ان فلسطين هي مرآة للوضع الحالي للبشرية وتاريخها الماضي , مضيفا : ان تأسيس الكيان الصهيوني في الحقية هو استمرار لخطة القوى الاستعمارية في الهيمنة على العالم.

واوضح رئيس الجمهورية ان الصهاينة ليس لهم دين فهم ليسوا يهودا ولا مسيحيين ولا مسلمين ولاؤمنون با من الاديان السماوية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: