رمز الخبر: ۲۷۷۲۳
تأريخ النشر: 10:13 - 14 December 2010
استدعت وزارة الخارجية عصر اليوم الاثنين السفير البريطاني بطهران احتجاجا على قمع الشرطة البريطانية لطلاب الجامعات وكذلك ردا على نشره مقالا معديا لايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سفير بريطانيا لدى ايران سيمون غيس تم استدعاؤه يوم الى وزارة الخارجية احتجاجا على الممارسات العنيفة واللاانسانية للشرطة البريطانية في التصدي للتجمعات الطلابية السلمية , وكذلك قيامه بعمل يتنافى مع الاعراف الدبلوماسية من خلال نشره مقالا معاديا للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار رئيس دائرة حقوق الانسان بوزارة الخارجية في هذا اللقاء الى الممارسات المخجلة للشرطة البريطانية في التصدي لطلاب الجامعات والتي ادت الى اصابة العديد من الطلاب , واعتبر ان اقدام الحكومة البريطانية على ملاحقة بعض الطلاب المحتجين على زيادة الرسوم الجامعية , بانه انتهاك للحريات العامة للشعب البريطاني , مؤكدا على ضرورة احترام هذه الحقوق القانونية من قبل المؤسسات والاجهزة المعنية في بريطانيا.

كما احتج رئيس دائرة حقوق الانسان بوزارة الخارجية بشدة على قيام السفير البريطاني وخلافا للمبادئ والاعراف الدبلوماسية بنشر مقال على موقع السفارة البريطانية بطهران ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية , واصفا هذا الاجراء بانه عمل غير اعتيادي وخارج مهام السفير الدبلوماسية.

واستنكر رئيس دائرة حقوق الانسان بوزارة الخارجية اجراء السفير البريطاني هذا , مذكرا اياه بضرورة الامتناع عن القيام باعمال خارج المهام الدبلوماسية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: