رمز الخبر: ۲۷۷۳۳
تأريخ النشر: 12:07 - 14 December 2010

عصرایران - وکالات - أعلنت ميشال اليو ماري وزيرة الخارجية الفرنسية أمس الأحد أمام المؤتمر اليهودي الأوروبي، أن فرنسا "لن تقبل بأن تزعزع إيران" الشرق الأوسط والعالم، مؤكدة أن فرنسا "صديقة إسرائيل" تبقى ملتزمة بالتوصل إلى "سلام دائم".


وقالت ميشال في كلمتها أمام ممثلي المجموعات اليهودية في أوروبا والتي خصصت قسما منها للوضع في الشرق الأوسط "أنا أعرف المخاوف التي يثيرها النظام الإيراني".

وتابعت الوزيرة الفرنسية إن "فرنسا لن تقبل بأن يزعزع النظام الإيراني المنطقة والعالم" كما أن باريس لن تقبل بأن "تتزود إيران بالسلاح النووي".

وأضافت ميشال "في حال لم يقم المسئولون الإيرانيون بإزالة الشكوك حول نواياهم، فإن كل العقوبات ذات الطابع الاقتصادي تصبح واردة".

وقالت ميشال أيضا إن "فرنسا هي صديقة إسرائيل ونريد الضمان الذي يكفل لإسرائيل أمنها واندماجها الكامل في المنطقة".

وتطرقت إلى المواقف المعروفة لفرنسا لجهة "قيام دولة فلسطينية مستقلة ديمقراطية وقابلة للحياة على أساس حدود العام 1967 وإعلان القدس عاصمة لدولتين".

كما أعلنت ميشال "الالتزام الفرنسي الكامل" لجهة السعي لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي من أصل فرنسي جلعاد شاليط الذي أسره عناصر من حماس في 25 يونيو 2006.

ووعدت بأن تكون الدبلوماسية الفرنسية في عهدها "واضحة حازمة ولا لبس فيها".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: