رمز الخبر: ۲۷۷۳۶
تأريخ النشر: 12:56 - 14 December 2010
وهذه الارهابية الملاحقة، تعطي تقارير كاذبة عن ايران وتقوم بنشاطات تتعارض والمصالح الوطنية الايرانية لتقدم بذلك خدمات قيمة لهذه الدول ومازال هذا الوضع مستمرا.
عصر ايران – اقامت مريم رجوي احدى الارهابيات الدوليات واحد زعماء زمرة المنافقين الارهابية اخيرا علاقات خاصة مع البرلمانات الاوروبية بضوء اخضر من الحكومات الاوروبية.

وذكر موقع "جهان زنان" ان الاخبار الواردة والقرائن الدولية تشير الى ان مريم رجوي التي نظمت وقادت العديد من الاغتيالات التي ادت الى استشهاد العشرات من ابناء الشعب الايراني، اخذت تحضر الى المراكز السياسية والحكومية لبعض الدول الاوروبية كضيف خاص وتعطي مشورة حول ايران وقضاياها الاجتماعية!

ومريم رجوي التي يوجد اسمها على لائحة الارهابيين المعروفين في العالم وقبعت في السجن لفترة لهذا السبب، اصبحت تواجه ترحيبا من بعض الدول الاوروبية وتشارك في بعض الاجتماعات السياسية والحكومية لهذه الدول وتتمتع بدعمها، ولم يتم تجاهل ماضيها الاسود فحسب بل اتيحت لها الكثير من الفرص لتنفيذ خططها الخاصة.

وهذه الارهابية الملاحقة، تعطي تقارير كاذبة عن ايران وتقوم بنشاطات تتعارض والمصالح الوطنية الايرانية لتقدم بذلك خدمات قيمة لهذه الدول ومازال هذا الوضع مستمرا.

ان تاريخ النشاطات غير الانسانية لزمرة المنافقين لاسيما مريم رجوي باعتبارها احد القادة الرئيسيين لهذه الزمرة الارهابية ، معروف لجميع منظمات حقوق الانسان الدولية، وفي ظل الاغتيالات الاخيرة التي طالت العلماء النوويين في ايران، فان من الضروي تسليط الضوء على تناقضات الغربيين ازاء موضوع حقوق الانسان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: