رمز الخبر: ۲۷۷۴۷
تأريخ النشر: 15:40 - 16 December 2010
ودعا إمام جمعة أهل السنة في مسجد مكي في مدينة زاهدان, أهل محافظة سيستان وبلوجستان الكرام الى اليقظة والحذر والحفاظ على وحدتهم من اجل إحباط المخططات المشؤومة لعملاء الاستكبار العالمي .
عصر ایران - دان إمام جمعة أهل السنة في مسجد مكي بمدينة زاهدان مولوي عبدالحميد اسماعيل زهي, في بيان, الانفجار الإرهابي الذي استهدف أمس الأربعاء مواكب العزاء الحسيني في مدينة جابهار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء في زاهدان أن إمام جمعة أهل السنة في هذه المدينة أصدر بيانا مساء الأربعاء دان فيه الانفجار الارهابي في جابهار واصفا الإنفجار بأنه جريمة وحشية مؤكدا "ان المساس بأرواح وأموال الشيعة محرم كسائر أتباع المذاهب الإسلامية الأخرى ".

وجاء في البيان "ارتكب عملاء الاستكبار العالمي ومثيري الفتن مرة أخرى جريمة مروعة واستهدفوا حشدا من الناس المسلمين خلال مراسم عزاء ما أدى الى سقوط شهداء ".

ودعا إمام جمعة أهل السنة في مسجد مكي في مدينة زاهدان, أهل محافظة سيستان وبلوجستان الكرام الى اليقظة والحذر والحفاظ على وحدتهم من اجل إحباط المخططات المشؤومة لعملاء الاستكبار العالمي .

وقدم مولوي عبدالحميد اسماعيل زهي في ختام البيان تعازيه بهذا الحادث المؤسف الى قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي والشعب الإيراني المنجب للشهداء وخاصة أبناء محافظة سيستان وبلوجستان وعوائل الشهداء والمصابين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: