رمز الخبر: ۲۷۷۹۳
تأريخ النشر: 08:27 - 20 December 2010
عصرایران - اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على ضرورة متابعة حادثة جابهار من قبل المسؤولين , موضحا ان اجهزة المخابرات الامريكية والصهيونية وبعض دول المنطقة تحرض الزمرة الارهابية التي نفذت هذه العملية الاجرامية علي القيام بمثل هذه الاعمال.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اشار في بداية الجلسة العلنية للمجلس يوم الاحد الى المشاركة الشعبية الواسعة في اقامة مراسم عزاء يوم عاشوراء , موضحا ان الملحمة الحماسية للشعب الايراني في ايام محرم واقامة مراسم العزاء الحسيني تعد ممارسة عيظمة في صيانة الشعائر الحسينية وتجسد الحمية والعزة الدينية والوطنية.

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي قائلا : يجب تقديم الشكر جميع ابناء الشعب للمحبة التي يكنونها لاهل البيت (ع) والادب الديني , معربا عن تقديره لعلماء الدين وقارئو المراثي الحسينية لسعيهم في ارشاد الناس واظهار المشاعر الدينية.

وندد لاريجاني بالعمل الارهابي الذي وقع في مدينة جابهار يوم تاسوعاء اثناء اقامة مراسم العزاء الحسيني وادى الى استشهاد الابرياء بمن فيهم الاطفال والنساء والشيوخ , واصفا منفذي هذا العمل الغادر بانهم من اتباع يزيد.

واضاف قائلا : في هذه القضية فان اجهزة المخابرات الامريكية والصهيونية وبعض دول المنطقة كانت المحرك الرئيسي لهذه الزمرة الارهابية , وبرأوا ساحتهم بشكل منافق من هذا العمل الارهابي , ولكن ليكونوا على ثقة بان الدماء الطاهرة لشهداء العزاء الحسنيي ستغير اوضاعهم قريبا وسيتلقون ردا جادا بسبب هذه المظلومية.

وتابع قائلا : كما ينبغي على الولايات المتحدة واصدقائها ان يعلموا ان هذه العمليات الارهابية تعد ابسط انواع العمليات , ولا تتصوروا ان ايران تتحمل ممارساتهم الغادرة.

وطالب لاريجاني وزارة الامن ووزارة الداخلية وحرس الثورة الاسلامية والسلطة القضائية بالتصدي بسرعة وحزم لهذه الاعمال التي تزعزع الامن , كما دعا الى عقد اجتماع للجنة البرلمانية للامن القومي بحضور المسؤولين المعنيين لمتابعة القضية واطلاع المجلس على نتائج التحقيقات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: