رمز الخبر: ۲۷۸۲۱
تأريخ النشر: 09:38 - 21 December 2010
عصرایران - شدد رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد وامير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, على اهمية الوحدة والتآزر بين الدول الإسلامية في مواجهة مؤامرات الاعداء الى تهدف الى بث الفتن والخلافات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد وأمير قطر أجريا اليوم الاثنين محادثات في طهران بحثا فيها سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وقطر ومستجدات الأوضاع على الساحتين الاقليمية والدولية .
وشدد الزعيمان على اهمية الوحدة والتآزر بين الدول الإسلامية في مواجهة مؤامرات الاعداء الى تهدف الى بث الفتن والخلافات في اوساط الامة الإسلامية .

ووصف الرئيس احمدي نجاد العلاقات بين طهران والدوحة بالأخوية والممتازة, مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى الى رفع مستوى تعاونها مع جميع دول المنطقة الى مستوى التعاون القائم مع قطر .

وأكد على ضرورة ان تعيش جميع دول المنطقة في أمن واستقرار, مضيفا, ينبغي على دول المنطقة ان تعمل من اجل تحقيق السلام والرخاء والتقدم من خلال تعزيز علاقاتها وروابطها والتعاون التام مع بعضها بعيدا عن الخلافات الشكلية .

من جانبه اعتبر أمير قطر ان العلاقات بين بلادة والجمهورية الإسلامية الإيرانية يجري توطيدها بما يخدم مصالح الشعبين والمنطقة, مؤكدا ان التعاون بين ايران وقطر من شأنه أن يؤدي الى إزدهار دول المنطقة ويضمن الاستقرار والامن في المنطقة .

ولفت الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الى محاولات الاعداء لبث الخلافات بين الشيعة والسنة في دول المنطقة, قائلا "رغم أن محاولاتهم باءت بالفشل حتى الآن الا ان على دول المنطقة أن تكون حذرة وتعمل على تحقيق المزيد من الوحدة والتآزر والتعاون فيما بينها ".

وأشاد أمير قطر بالموقف الحكيم لقائد الثورة الإسلامية والذي أفتى فيه بحرمة التعرض لرموز أهل السنة ونساء النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: