رمز الخبر: ۲۷۸۴۸
تأريخ النشر: 09:52 - 22 December 2010
وصرّح المدير التنفيذي لمجموعة ايران خودرو الصناعية أن الشركة تحاول لإنتاج السيارات القليلة الاستهلاك وايقاف إنتاج المحركات العالية الاستهلاك وأضاف: أنه في هذا المضمار تم إدراج خطة ارتفاع إنتاج محركات EF7 و TU5 القليلة الاستهلاك ضمن جدول أعمال الشركة حيث سوف يتمّ تزويد جميع منتجات الشركة بهذه المحركات القليلة الاستهلاك.
عصرایران - قال المهندس نجم الدين في تصريح صحفي: إنه سيتم ايقاف إنتاج المحركات العالية الاستهلاك بعد تنفيذ خطة ترشيد الإنفاق العام وستقوم الشركات المصنعة للسيارات بإنتاج واستخدام المحركات القليلة الاستهلاك للوقود.

وصرّح المدير التنفيذي لمجموعة ايران خودرو الصناعية أن الشركة تحاول لإنتاج السيارات القليلة الاستهلاك وايقاف إنتاج المحركات العالية الاستهلاك وأضاف: أنه في هذا المضمار تم إدراج خطة ارتفاع إنتاج محركات EF7 و TU5 القليلة الاستهلاك ضمن جدول أعمال الشركة حيث سوف يتمّ تزويد جميع منتجات الشركة بهذه المحركات القليلة الاستهلاك.

ونوّه بأنه سوف تستأثر السيارات القليلة الاستهلاك 75 بالمائة من حجم إنتاج الشركة في العام المقبل.

وأشار نجم الدين إلى برامج ايكو الاستراتيجية في مجال تطوير المحركات قائلاً إن الشركة تحاول لتطوير تقنية المحركات الموجودة بهدف رفع مستوى معاييرها البيئية إلى معايير يورو 4 و 5 وكذلك تحاول لتخفيض حجم استهلاك الوقود في منتجاتها ليصل إلى معدل استهلاك 7 لترات في كل 100 كيلومتر.

وتابع: كذلك خططت الشركة لزيادة نسبة التصنيع المحلي وارتفاع حجم إنتاج محركات EF7و TU5القليلة الاستهلاك وتصميم وإنتاج محرك جديد بسعة 1.4 لتر حتى عام 2016.
وصرّح: من المتوقع أن يرتفع مستوى الإنتاجية والكفاءة في القطاعات الصناعية إثر تنفيذ خطة ترشيد الإنفاق الحكومي وتحرير الأسعار.

ووصف نجم الدين سيارة رانا المحلية الصنع بأنها سيارة متطورة وذات جودة عالية و أضاف: من المتوقع أن يتحقق الإنتاج الوفير لسيارة راناحتى النصف الثاني من العام الإيراني المقبل (سبتمبر /أيلول عام 2011).

و تجدر الإشارة إلى أن سيارة رانا هي السيارة الوطنية الثانية التي تم تصميم وإنتاجها في شركة ايران خودرو لصناعة السيارات وهي سوف تطرح في السوق بمحركات قليلة الاستهلاك ومن المتوقع أن تتألق بين مثيلاتها.

كما تجدر الإشارة إلى أن خطة ترشيد الإنفاق الحكومي التي تم تنفيذها من قبل الحكومة الإيرانية تستهدف إلى تعديل الأسعار و توفير الفرص لتعزير القطاع الخاص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: