رمز الخبر: ۲۷۸۶۴
تأريخ النشر: 13:22 - 22 December 2010
مع إستقبال السفير الإيراني و مساعد قائد البحرية القطرية
وقال السفير الايراني في مراسم الاستقبال اننا نستبشر خيرا بوصول هذه المجموعة من القطع البحرية الى ميناء الدوحة بعد يوم واحد من زيارة امير دولة قطر الى ايران ولقائه قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية.
عصر ايران – وصل أسطول السفن الحربية لحرس الثورة الإسلامية الإيرانية بقيادة العقيد البحري، محمد شياري، صباح امس، إلى الدوحة.

يشمل الأسطول التابع للقوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية على ثلاث سفن قتالية هي: سفينة الشهيد سهرابي، سفينة الشهيد دارا وسفينة الشهيد مهدوي وسفينتان للإسناد هما ناصر 111 وناصر 112. وحضر إلى ميناء الدوحة لغرض إستقبال السفن الحربية لحرس الثورة الإسلامية، عبدالله سهرابي، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية وماشاء الله بورشة الملحق العسكري للسفارة والعميد زياد عبدالرحمن السليطي نائب قائد الأسطول البحري للقوة البحرية الأميرية وإلتقى مع العقيد بحرس الثورة محمود شياري قائد أسطول السفن والعميد بحرس الثورة عليرضا ناصري مسؤول وفد حرس الثورة الإسلامية وتباحث معهم.

ورحب العميد زياد عبدالرحمن السليطي بالقادة والضباط والجنود القادمين على متن هذه السفن وقال: إن قطر هي بلدكم الثاني ونحن نرحب بقدومكم إلى الدولة المسلمة والجارة ونأمل لكم إقامة طيبة في قطر.

وأعتبر نائب قائد الأسطول البحري للقوة البحرية الأميرية القطرية سفر سفن حرس الثورة الإسلامية الإيرانية إلى قطر في نطاق توسعة وتطوير التعامل والتبادل الودي بين القوات المسلحة والدفاعية للبلدين وأعرب عن أمله بأننا نشهد مستقبلاً تقوية وتوسعة التعاون الدفاعي بين البلدين الصديقين والجارين.

وشكر العقيد البحري محمود شياري قائد السفن الحربية لحرس الثورة الإسلامية الدعوة الرسمية التي وجهتها قيادة القوات المسلحة القطرية والقوة البحرية الأميرية القطرية لهذا الأسطول الإيراني للسفر إلى قطر والإستقبال الحار والودي لهم وقال: لحسن الحظ إن العلاقات بين البلدين تسير في جميع المجالات نحو التوسع، وأعرب عن أمله في إزدياد مسيرة التعامل وتبادل الوفود والتعاون الدفاعي بين البلدين في المجالات المختلفة، خاصة بين القوات البحرية للبلدين الجارين أكثر فأكثر.

وعلى ظهر السفينة الحربية الإيرانية رحب عبدالله سهرابي بأسطول السفن الحربية لحرس الثورة الإسلامية وقال: إن وصول هذه السفن إلى ميناء الدوحة بعد يوم من زيارة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر إلى طهران ولقائه الجيد مع مقام القيادة المعظم ورئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية نتفاءل به.

وأضاف سفير إيران: مثلما أكد القائد المعظم للقوات المسلحة الإيرانية وقائد الثورة الإسلامية وكذلك رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية المحترم في لقاء أمس مع سمو أمير قطر إن أمن وإستقرار منطقة الخليج الفارسي الحساسة والمهمة له أهمية كبيرة والمسؤولية الخطيرة لحفظ وتقوية أسس الثبات والأمن في المنطقة أيضاً على عاتق بلدان المنطقة.

وأشار سفير إيران إلى المسيرة الجيدة للتعاملات والعلاقات والتعاون الدفاعي بين طهران والدوحة وأضاف: في أقل من سنتين ماضية شهدنا أول سفر لرئيس أركان القوات المسلحة القطرية لإيران وبعده سفر وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى الدوحة وفي النهاية ادى التوقيع على إتفاقية للتعاون العسكري والدفاعي بين البلدين.

وأضاف سهرابي: إن سفر السفينتين الحربيتين الإيرانيتين لقوة البحرية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العام الماضي والسفر الحالي للسفن الحربية للقوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية إلى الدوحة في نطاق تنفيذ الإتفاقية العسكرية الدفاعية الموقعة بين الحكومتين وتطبيق بنودها وهذه السفن إثناء سفرها إلى قطر لمدة عدة أيام ستزور المنشآت والمواقع العسكرية والمراكز التدريبية للقوة البحرية الأميرية القطرية وستلتقي مع الخبراء العسكريين لقطر ويتم التباحث حول العلاقات ومجالات زيادة التعامل والتعاون والعلاقات الدفاعية والعسكرية بين الجانبين.



























الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: