رمز الخبر: ۲۷۸۷۹
تأريخ النشر: 16:16 - 24 December 2010
وأضاف التحالف أن تقارير مخابرات أولية أفادت بأن الرجل من أفراد قوة القدس التابعة للحرس الثوري المتخصصة في العمليات خارج ايران لكن تأكد في وقت لاحق أنه ليس كذلك.
رويترز - قالت قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) يوم الجمعة ان شخصا يشتبه بأنه مهرب أسلحة في جنوب أفغانستان لا ينتمي الى الحرس الثوري الايراني.

وأضاف التحالف أن تقارير مخابرات أولية أفادت بأن الرجل من أفراد قوة القدس التابعة للحرس الثوري المتخصصة في العمليات خارج ايران لكن تأكد في وقت لاحق أنه ليس كذلك.

وقالت ايساف في بيان "تبين أنه على الرغم من أن الرجل قد تكون له صلة بالعديد من المنظمات المرتبطة بالمتمردين فانه ليس من أفراد قوة القدس." ولم تذكر ايساف جنسية المعتقل.

وألقت قوات أفغانية وأخرى تابعة للتحالف القبض على المشتبه به في غارة ليلية يوم 18 ديسمبر كانون الاول بمنطقة زهاراي في اقليم قندهار الجنوبي الذي نشأت فيه حركة طالبان ووصفته القوات بأنه "من كبار من يسهلون لطالبان الحصول على الاسلحة."

وذكرت ايساف في بيان في وقت سابق أن "الفريق الامني المشترك استهدف على وجه التحديد الشخص المسؤول عن تسهيل حركة الاسلحة بين ايران وقندهار من خلال اقليم نيمروز."

وتتهم الولايات المتحدة وحلفاؤها في حلف شمال الاطلسي ايران بمحاولة زعزعة الاستقرار في أفغانستان. وتنفي طهران دعمها لجماعات متشددة في أفغانستان وتلقي باللوم على وجود القوات الغربية في تدهور وضع الامن بأفغانستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: