رمز الخبر: ۲۷۸۹۹
تأريخ النشر: 12:28 - 25 December 2010
عصرایران – أكد المفتي الجعفري في لبنان الشيخ أحمد قبلان أن موقف الإمام القائد السيد علي الخامنئي حفظه الله تعالي من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان 'يندرج في سياق حرصه علي وحدة اللبنانيين، وسعيه الحثيث بدرء الفتنة عن المسلمين، وليس من أي باب آخر'.
   
واعتبر الشيخ قبلان في خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد الإمام الحسين (ع) بالضاحية الجنوبية لبيروت أن 'من يحاول توظيف هذا الموقف في إطار الدس الرخيص والخبيث هو بالتأكيد في الجانب لمعادي للبنان واللبنانيين'.

ودعا إلي إطلاق الخطاب العاقل والرشيد بعيدا عن لغة الاستفزاز التي تستولد النعرات الطائفية والمذهبية، وتدفع نحو الفتنة، مشدداً علي أن 'هذه الفتنة مرفوضة، ومدان كل من يعمل لها أو ينقاد إليها تحت أي عنوان كان، أو لأي سبب من الأسباب'.

وأكد 'أن المحكمة الدولية مسيسة، وهي مصنع من مصانع الفتنة، ومطبخ من مطابخ المؤامرة علي المقاومة ومن ثم علي اللبنانيين'. واعتبر أن 'من يتهم المقاومة بالتعطيل وبشل العمل الحكومي، وبأن مشروعها خاص وانقلابي ويهدف إلي وضع اليد علي البلد ومؤسساته هو مخطئ وليس في مواقفه ما يخدم الوفاق ويسهل إجراء المصالحة الكبري والشاملة بين اللبنانيين'. منتقداً بذلك موقف البطريرك الماروني نصر الله صفير الذي اتهم حزب الله بأنه يخطط لانقلاب في لبنان.

وختم الشيخ قبلان مطالباً البطريرك صفير بـ'أن يكون في صدارة الحريصين علي مصلحة هذا البلد، وأن لا يكون مع فريق ضد آخر'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: