رمز الخبر: ۲۷۹۲۶
تأريخ النشر: 12:31 - 26 December 2010
عصرایران - أعلن مسؤولون باكستانيون أن عبد الرؤوف ريغي الزعيم الجديد لزمرة (جند الشيطان) سيسلم الى ايران في المستقبل القريب.

وذكرت صحيفة (نيوز) طبعة باكستان، أن مسؤولين باكستانيين أعلنوا أن (عبد الرؤوف ريغي) الذي تم تحديد مكانه واعتقاله من خلال هاتفه اللاسلكي أثناء قيامه بالتحدث هاتفيا مع صحيفة الشرق الاوسط اللندنية في موقع على الحدود الايرانية الباكستانية سيتم تسليمه قريبا الى ايران.

وتم انتخاب عبد الرؤوف ريغي زعيما جديدا لزمرة جند الشيطان بعد محاكمة وإعدام شقيقه زعيمها السابق المقبور عبد المالك ريغي.

وأعلن مسؤولون مطلعون في اسلام آباد أنه بعد تحديد مكانه تم إصدار الاوامر بسرعة وألقي القبض عليه في غضون 24 ساعة في عملية نفذتها وحدة كومندوز، منوهين بأن القوات الباكستانية بذلت جهودا حثيثة عقب الانفجار الاخير في جابهار جنوب شرقي ايران، للقضاء على زمرة جند الشيطان.

الى ذلك، كشف مصدر ايراني مطلع عن تفاصيل اكثر حول اسلوب اعتقال زعيم زمرة ريغي الارهابية في باكستان.

وقال هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح لارنا: إن قوات الامن الباكستانية اعتقلت قبل ايام شخصا يدعى جهان زيبا حفيد اكبر بكتي.

واضاف المصدر: إن الشخص المعتقل كشف خلال التحقيقات التي اجرتها معه قوات الامن الباكستانية، النقاب عن علاقاته وصلاته مع عبد الرؤوف ريغي ومحمد ظاهر بلوج من زعماء مجموعة ريغي الارهابية وكذلك مستودع كبير من الاسلحة والمعدات لهذه الزمرة الارهابية التي كانت تستخدم ضد الابرياء.

واضاف: إن قوات الامن الباكستانية وبعد اتخاذ تدابير واجراءات لازمة قد حاصرت المكان وتمكنت من اعتقال محمد ظاهر بلوج ونحو 17 من الارهابيين الخاضعين تحت امرته.

ويعتبر عبد الرؤوف ريغي الشقيق الاكبر لعبد المالك ريغي المعدوم، الزعيم الروحي لمجموعة (جند الشيطان) الارهابية والذي ارتكب، بعد اعدام عبد المالك، خلال الاشهر الماضية جرائم عديدة وعمليات ارهابية ضد الاهالي العزل في سيستان وبلوجستان، وذلك بمساعدة ارهابي آخر يدعى محمد ظاهر ناروئي المعروف بمحمد ظاهر بلوج الذي انتخب بزعامة الزمرة.

وكان اكبر بكتي من الزعماء والوجهاء المعروفين في ولاية بلوجستان قد قتل قبل فترة على ايد اشخاص مجهولين.

هذا في حين لم يؤكد مسؤولون ايرانيون أو ينفوا النبأ المتعلق باعتقال الزعيم الجديد لجماعة ما يسمى بـ(جند الله) الارهابية من قبل قوات الامن الباكستانية.

وقال سياح في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية أمس السبت: إن هذا النبأ اكدته مصادر محلية والتلفزيون الباكستاني ونحن نتابع الامر للتأكد من اعتقال عبدالرؤوف الذي كان الناطق الاعلامي او الرئيس اخيرا لهذه الزمرة التي ارتكبت الكثير من الجرائم في محافظة سيستان وبلوجستان.

واضاف: لا زلنا نتابع اخبار هؤلاء المجرمين ونتقصى قضية اعتقالهم ولكن بما ان اي مسؤول رسمي لم يؤكد هذا النبأ فلا زلنا نتحفظ عليه ونريد ان نعرف المزيد عن مجريات الامور وتفاصيل الاعتقال لكننا لم نستلم الكثير من المعلومات لحد الان.

وتابع سياح قائلا: ان منطقة بلوجستان جندت كل طاقاتها لاعتقال عناصر هذه الزمرة وفور التأكد من الخبر سنعلن عنه، لكننا لا يمكننا حاليا تأكيد او نفي الخبر، موضحا: إن التواصل جار الآن مع المسؤولين الباكستانيين للتأكد من صحة الخبر.

وفي محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرقي ايران التي شهدت العديد من الاعمال الارهابية لهذه الجماعة، اكدت مصادر محلية صحة النبأ.

وقالت: إن قوات الامن الباكستانية تمكنت من اعتقال زعيم الجماعة بعد محاصرة محل وجوده واعتقلته مع 17 ارهابيا آخرين. اما المصادر الرسمية في البلدين فلم تؤكد الخبر بعد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: