رمز الخبر: ۲۷۹۴۵
تأريخ النشر: 10:32 - 27 December 2010
وغالباً ما تتهم السلطات الإيرانية الدولة العبرية بالقيام بأنشطة معادية لإيران من بينها التجسس على برنامجيها النووي والعسكري. ونهاية نوفمبر، اتهمت إيران أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية والبريطانية بالوقوف وراء اعتداءين استهدفا عالمين نوويين ايرانيين.
عصرایران - وکالات - حكمت المحكمة الثورية في ايران بالإعدام على جاسوس «للنظام الصهيوني»، على ما افاد المدعي العام في طهران عباس جعفري دولة ابادي، حسب ما نقلت عنه وكالة «مهر»، وقال دولة ابادي إن «هذا الجاسوس حكم عليه بالإعدام، وبعد تثبيت العقوبة الصادرة بحقه، سيتم الكشف عن هويته»، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

واضاف ان القضاء يدرس «ملفات اخرى مرتبطة بالتجسس».

وكان دولة ابادي اكد قبل شهرين ان القضاء كان سيحاكم جاسوسين متهمين بالعمل لحساب اسرائيل، على ما ذكرت وسائل الاعلام.

وتتهم اسرائيل ايران بالسعي إلى التزود بالسلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، وهو ما تنفيه طهران.

وغالباً ما تتهم السلطات الإيرانية الدولة العبرية بالقيام بأنشطة معادية لإيران من بينها التجسس على برنامجيها النووي والعسكري. ونهاية نوفمبر، اتهمت إيران أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية والبريطانية بالوقوف وراء اعتداءين استهدفا عالمين نوويين ايرانيين.

وقُتل احد هذين العالمين ويدعى مجيد شهرياري، بانفجار قنبلة وضعت تحت سيارته، فيما اصيب الثاني وهو فريدون عباسي دواني بجروح في هجوم مماثل. من جهة أخرى، دعا وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي، أمس، طهران الى السماح للصحافيين الألمانيين المعتقلين منذ اكتوبر في ايران، بمقابلة عائلتيهما في نهاية اسبوع عيد الميلاد، كما جاء في حديث مع مجلة «بيلد ام سونتاغ».

وصرح غيدو فسترفيلي للمجلة التي يعمل فيها المراسلان المعتقلان «أودّ أن أعبر عما اتوقعه: لقاء مع العائلتين خلال عيد الميلاد»، وان يومي 25 و26 ديسمبر عطلة في المانيا بمناسبة عيد الميلاد.

وأفادت «بيلد ام سونتاغ» ان شقيقة احد الصحافيين وأم المصور انتقلتا الى طهران الجمعة الماضية، على امل مقابلة المحتجزين، لكن لم تتمكنا من رؤيتهما الجمعة والسبت.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: