رمز الخبر: ۲۷۹۴۹
تأريخ النشر: 11:39 - 27 December 2010
عصرایران - وکالات - كشفت مصادر إسرائيلية في القدس المحتلة عن قلقها البالغ إزاء احتمال موافقة الملك عبد الله الثاني للدعوة التي وجهها إله الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد لزيارة طهران.

ونقلت إذاعة صوت إسرائيل في موقعها الإليكتروني عن المصادر قولها إن "إسرائيل تتابع بقلق توثيق العلاقات بين الأردن وإيران".

وعلى صعيد اخر، قالت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية ان "عمان لم تعين بعد سفيرا جديدا لها لدى إسرائيل خلفا للسفير علي العايد، الذي تولى منصب وزير الإعلام"، حسبما قال صوت إٍسرائيل.

وكان الملك قد تسلم رسالة خطية من الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في 13 كانون ألاول من الشهر الجاري تتعلق بالعلاقات بين البلدين والأوضاع الإقليمية والدولية فضلا عن دعوة لزيارة إيران.

وكانت الرسالة التي نقلها رئيس ديوان الرئاسة الإيرانية ومدير مكتب الرئيس الإيراني رحيم مشائي للعاهل الأردني تتعلق "بسبل تطوير العلاقات بين البلدين وتتضمن دعوة رسمية لزيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: