رمز الخبر: ۲۷۹۵۹
تأريخ النشر: 08:06 - 28 December 2010
تم خلال اجتماعين منفصلين عقدهما احد المقربين من الرئيس احمدي نجاد مع علي اكبر صالحي وذاكر اصفهاني، طرح شروط لتقديم وزير الخارجية المقبل الى البرلمان لنيل الثقة واهم هذه الشروط تتمثل في القبول بالدور المستقل للمستشارين الخاصين لرئيس الجمهورية بمن فيهم مشائي وبقائي في شؤون السياسة الخارجية.
عصر ايران – افاد موقع "تابناك" الالكتروني ان المعطيات المتوافرة تشير الى اجراء مقربين من الرئيس الايراني محادثات مع علي اكبر صالحي رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية ووزير الخارجية الايراني بالانابة وكذلك على رضا ذاكر اصفهاني محافظ اصفهان الحالي لتولي حقيبة الخارجية الايرانية خلفا لمنوجهر متكي.

واضاف "تابناك" انه تم خلال اجتماعين منفصلين عقدهما احد المقربين من الرئيس احمدي نجاد مع علي اكبر صالحي وذاكر اصفهاني، طرح شروط لتقديم وزير الخارجية المقبل الى البرلمان لنيل الثقة واهم هذه الشروط تتمثل في القبول بالدور المستقل للمستشارين الخاصين لرئيس الجمهورية بمن فيهم مشائي وبقائي في شؤون السياسة الخارجية.

واوضح انه يقال ايضا ان اتصالات اجريت من قبل رئيس الجمهورية مع برويز داودي لكن الموضوع انتهى عند هذه المرحلة وهذا يظهر استبعاد داودي عن الخيارات المطروحة لتولي حقيبة الخارجية. ويتولى داودي حاليا منصب رئيس مركز ابحاث رئاسة الجمهورية. وكان في الحكومة التاسعة نائبا اولا لرئيس الجمهورية.

وتابع ان الاخبار المتوافرة تشير الى ان صالحي وذاكر اصفهاني عقدا اجتماعا مع احد المقربين ومستشار رئيس الجمهورية في شؤون السياسة الخارجية، وقبلا بموضوع نشاط مستشاري رئيس الجمهورية في شؤون السياسة الخارجية.

وقال موقع "تابناك" ان القرائن الموجودة تشير الى ان علي اكبر صالحي هو الاوفر حظا بين الخيارات المطروحة لتولي وزارة الخارجية.

ومع ذلك رجح الموقع ان يتم في الايام المقبلة طرح خيارات اخرى في هذا الخصوص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: