رمز الخبر: ۲۷۹۶۱
تأريخ النشر: 08:26 - 28 December 2010
عصرایران - ارنا- صرح قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري بان طبيعة الدفاع وهندسة الدفاع السلبي يجب ان تتغير وفقا لاسلوب الحرب المعادية وقال، ان اسلوب الحرب المعادية هو الحرب الناعمة التي تهدف الي اضعاف ايمان الشعب.
   
واضاف الادميرال سياري في كلمة له یوم الاثنين في ملتقي قادة الشؤون الهندسية ومدراء المشاريع الانمائية للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، انه بناء علي ذلك لا بد من مراجعة نوع الدفاع وفقا لتغيير اسلوب الحرب التي يقوم بها الاعداء.

وقال، ان جميع الوحدات البحرية لاسيما الوحدات الهندسية التي هي اساس الحضور القوي للقوات العسكرية وتعد انشطتها وعملها اللوجيستي ضروريا لانتشار القوات في منطقة ما، لذا فانه ينبغي اتخاذ الخطي في مسار الوصول الي الاهداف عبر التعاون والتنسيق والتخطيط المبرمج.

واشار الادميرال سياري الي تصريحات القائد العام للقوات المسلحة في التاكيد علي اهمية السواحل الجنوبية للبلاد وقال، ان صنع وتعمير وتاهيل المنشآت في السواحل الجنوبية امر مهم جدا في مسار تجهيز وتعزيز القدرات العسكرية للبلاد.

واعتبر الادميرال سياري رعاية مبادئ الامان في صنع وصيانة الاماكن بالترافق مع تدريب وايفاد الكوادر الي مختلف الدورات، بانه يعد من سائر الضرورات لرفع القدرات العسكرية.

واكد قائد القوة البحرية الوعي والايمان القوي والروح العاشورائية للشعب الايراني، واعتبر اسلوب الحرب الناعمة التي يشنها الاعداء بانه يهدف الي اضعاف ايمان الشعب وقال، بناء علي ذلك فان مهمتنا في الدفاع السلبي يجب ان تكون علي اساس خفض قدرة العدو في الحرب الناعمة.
واكد قائلا، انه علي الشعب لاسيما الكوادر العسكرية تعزيز الثقافة الدينية لدي ابنائهم.

وصرح قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، انه للوصول الي الثقافة الدينية، علينا تصفح ايام سنوات الدفاع المقدس الثماني ليتبين لنا سر نجاح قواتنا في الحرب المفروضة وكيف ان شهداءنا الشامخين ضحوا بانفسهم واموالهم.

وعقد الملتقي الثالث عشر لقادة الشؤون الهندسية ومدراء المشاريع الانمائية للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية بحضور قائد سلاح البحر وبرعاية القطاع البحري الثاني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: