رمز الخبر: ۲۷۹۶۸
تأريخ النشر: 10:27 - 28 December 2010
عصرایران - اعلن المشرف علي وزارة الخارجية علي اكبر صالحي استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لإرساء الامن في الصومال .

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن صالحي اعلن ذلك لدي استقباله رئيس البرلمان الصومالي«الشريف حسن شيخ ادن» الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و رحب المشرف علي وزارة الخارجية بالضيف الصومالي والوفد المرافق له وقال " ان ايران تولي اهتماما بالغا للصومال اذ أن ارساء الامن والاستقرار فيها يمكن أن يؤدي الي أدائها دورا فاعلا في المنطقة وانه من دواعي الحزن أن نري الشعب الصومالي يواجه المشاكل العصيبة ".

و أضاف المسؤول قائلا " اني علي ثقة بأن الشعب الصومالي قادر علي تسوية كل هذه المشاكل دون تدخل الآخرين والتغلب عليها ".

و أعرب صالحي عن ارتياحه لتشكيل الحكومة الجديدة في الصومال مؤكدا أن هذا البلد يشكل جزءا كبيرا من العالم الاسلامي حيث أن المسؤولين الايرانيين يؤكدون ضرورة مسايرة ومواكبة الشعب الصومالي.

و شدد المشرف علي وزارة الخارجية علي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين ممارسة أي تطرف يتم تحت غطاء الدين الاسلامي الحنيف وان مايؤسف له هو أن هذا التطرف يعتبر وليدة فكر دول الغرب.

و بدوره أعرب رئيس البرلمان الصومالي عن شكره لحسن الضيافة التي لقيها من قبل الشعب الايراني معربا عن ارتياحه لتعزيز العلاقات بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية التي تمتد جذورها الي ماض تاريخي عريق.

و أعرب الضيف الصومالي عن شكره ايضا للمساعدات الانسانية التي تقدمها ايران لبلاده في مختلف المجالات وخاصة التعليمية مشددا علي أن الصومال يساوره سرور كثير للغاية للتقدم الذي حققته ايران الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: