رمز الخبر: ۲۷۹۷۲
تأريخ النشر: 11:49 - 28 December 2010
عصرایران – طالب رئيس 'الحزب الديمقراطي اللبناني' النائب طلال أرسلان الحكومة اللبنانية بمواكبة وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية اللبنانية. مؤكداً أنه علي مدي أكثر من 20 عاماً لم يتلق لبنان عروضاً كالعروض التي تقدمت بها إيران لمساعدة اللبنانيين.
   
جاء ذلك في تصريح أدلي به بعد استقباله سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان غضنفر ركن آبادي بحضور نائب رئيس الحزب الديمقراطي النائب السابق مروان أبو فاضل، أمين عام الحزب وليد بركات، حيث بحث الجانبان آخر التطورات المحلية والإقليمية والعلاقات الثنائية في ضوء وزيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للبنان والزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري لطهران.

وخلال اللقاء قدم السفير ركن آبادي لأرسلان دعوة لزيارة طهران وأوضح للصحافيين أن زيارته للنائب أرسلان تأتي في أجواء الأعياد المجيدة والسنة الميلادية الجديدة.

وقال: 'تحدثنا حول العلاقات الثنائية وآخر الأجواء الذي طُويت في هذا الإطار علي ضوء زيارة الدكتور أحمدي نجاد إلي لبنان وزيارة رئيس مجلس الوزراء اللبناني إلي طهران. كما تطرقنا إلي آخر التطورات السياسية علي الساحتين الشرق الأوسطية واللبنانية. ووجهنا دعوة رسمية إلي معاليه (أرسلان) لزيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأعرب السفير ركن آبادي عن تفاؤله تجاه الأوضاع في لبنان معتبراً أن أجواء الفرح والسرور التي يشعر بها اللبنانيون في هذه الأيام تبشر بالخير.

بدوره شكر النائب أرسلان دعوة السفير الإيراني لزيارة طهران 'وعلي الدور المميز الذي يقوم به السفير آبادي علي مستوي الساحة الوطنية اللبنانية بشكل عام، وإعطاء صورة الانفتاح والموقف الثابت والحكيم للتعاطي المميز للجمهورية الإسلامية الإيرانية وبين الحكومة اللبنانية وبين كل الأطراف اللبنانية. انفتاح اللبنانيين المطلوب علي استقبال هذه المبادرة المميزة التي يقوم بها سعادة السفير بكل روحية إيجابية وانفتاحية علي الدور المميز الذي تقوم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي المستوي الإقليمي وعلي المستوي الدولي وعلي المستوي الدور المميز الذي واكبه سعادة السفير شخصياً بوجوده في لبنان منذ ستة أشهر حتي يومنا هذا'.

ودعا النائب أرسلان الحكومة اللبنانية ووزرائها إلي 'مواكبة وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبين لبنان كحكومة لأننا نحن اللبنانيين بأمس الحاجة لهذا الدعم الإيراني في شتّي الخدمات التي تخصنا كلبنانيين والتي تخص منعتنا الداخلية في مواجهة الضغوطات التي نتعرض لها من قبل إسرائيل وما يلوذ لإسرائيل من قوي علي المستوي الإقليمي والدولي'.

وقال: 'نحن مستفيدون وسنستفيد من تعاطينا مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تفعيل هذه الاتفاقيات وأعطي علي سبيل المثال لا الحصر، ملف الكهرباء الذي أبدت من خلاله الجمهورية الإسلامية الإيرانية كل الحرص وهي التي لديها فائض في الكهرباء، أبدت كل الاستعداد بإيصال الكهرباء إلي لبنان خلال أربعة أشهر، لبنان الذي يعاني النقص الفظيع إن كان علي مستوي الكم أو علي مستوي الشبكات. وأيضاً فهمت من سعادة السفير أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية عرضت أيضاً أن تساعد وأن تحل مشكلة استيعاب الشبكات وتوسيعها علي المستوي الداخلي'.

وأكد أرسلان أنه علي مدي توليه الوزارات منذ أكثر من 20 عاما 'لم يأتِ للبنان عروض كالعروضات التي تقدمت بها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمساعدة لبنان واللبنانيين للخروج من الأزمة الخدماتية التي تخص المجتمع اللبناني بشكل عام'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: