رمز الخبر: ۲۷۹۷۹
تأريخ النشر: 13:21 - 28 December 2010
وقد اعلنت وزارة الخارجية الايرانية بان فرصة زيارة المواطنين الالمانيين المعتقلين في ايران متاحة لذويهما لدواع انسانية، وذلك اثر طلب تقدم به وزير الخارجية الالماني الى وزير الخارجية الايراني بالانابة واستجابة السلطة القضائية لهذا الطلب.
عصرایران - اكد متحدث باسم وزارة الخارجية الالمانية بان ذوي المواطنين الالمانيين المعتقلين في ايران قد توجهوا الى مدينة تبريز مركز محافظة اذربيجان الشرقية (شمال غرب ايران) للقاء معهما.

وقال المتحدث في تصريح لمراسل الوكالة الايرانية للانباء "ارنا" في برلين عصر اليوم الاثنين، ان وزير الخارجية الالماني جويدو فسترفيللا اجرى اليوم عدة اتصالات هاتفية مع وزير الخارجية الايراني بالانابة علي اكبر صالحي.

واوضح بان ذوي المعتقلين اجروا في طهران لقاء مع وزير الخارجية الايراني بالانابة، واضاف، انه لم يتم لحد الان اجراء اللقاء بين المواطنين الالمانيين واسرهم.

وقال المتحدث في الوقت ذاته، ان موعد اللقاء في تبريز لم يتحدد الى الان.

وقد اعلنت وزارة الخارجية الايرانية بان فرصة زيارة المواطنين الالمانيين المعتقلين في ايران متاحة لذويهما لدواع انسانية، وذلك اثر طلب تقدم به وزير الخارجية الالماني الى وزير الخارجية الايراني بالانابة واستجابة السلطة القضائية لهذا الطلب.

وافادت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الاثنين بان هذه الزيارة متاحة لعائلتي المواطنين الالمانيين في مدينة تبريز نظراً لقرب حلول العام الميلادي الجديد.

واوضحت الخارجية الايرانية بان هذا الموضوع تم ابلاغه لمسؤولي وزارة الخارجية الالمانية وكذلك السفارة الالمانية في طهران.

وقبل ذلك رفضت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في برلين، مزاعم المتحدث باسم الخارجية الالمانية بخصوص عدم السماح لزيارة المواطنين الالمانيين المعتقلين في ايران من قبل ذويهما واعلنت بان ذوي المعتقلين امتنعوا هم انفسهم عن السفر الى تبريز واجراء اللقاء.

واضافت السفارة الايرانية‌ في برلين بأن مكان اللقاء نقل من طهران الى تبريز وان اثنين من ذوي المعتقلين اللذين وصلا الي طهران امتنعا عن السفر الى تبريز.

كما ان السفارة الايرانية نفت مزاعم الناطق باسم وزارة الخارجية الالمانية ستيفان بريدول حول استدعاء السفير الايراني لدى المانيا واوضحت بان لقاء السفير الايراني لدي المانيا مع مسؤولي وزارة الخارجية الالمانية كان معداً له سلفاً وان موضوع الاستدعاء لم يكن مطروحا.

وادعى بريدول اليوم الاثنين في برلين، انه تم استدعاء السفير الايراني لدى المانيا الي وزارة الخارجية لابلاغه عدم ارتياح المانيا لعدم السماح لذوي المعتقلين الالمانيين للقاء معهما.

يذكر ان المواطنين الالمانيين اللذين دخلا الي ايران بتأشيرة دخول سياحية، اعتقلا في تشرين الاول/ اكتوبر الماضي بينما كانا يسعيان لاجراء مقابلة صحفية غير قانونية مع افراد من عائلة سكينة اشتياني فرد المحكوم عليها بالقصاص.

وصرح مسؤولو السلطة القضائية الايرانية بأن المواطنين الالمانيين كان يسعيان لتمرير اهداف خاصة نظراً لارتباطهما بالمجموعات المناوئة للجمهورية الاسلامية الايرانية في الخارج وتم اعتقالهما فور اثبات هذا الموضوع ولازالا قيد الاعتقال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: