رمز الخبر: ۲۷۹۹۲
تأريخ النشر: 09:26 - 29 December 2010
وکالات - قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد اليوم (الثلاثاء) إن بلاده دولة نووية الآن، مما يعني أن طهران قد حققت الخبرة النووية لأغراض الطاقة.

ونقلت قناة (تي في برس) التليفزيونية المحلية عن احمدي نجاد قوله، إن الولايات المتحدة وحلفاءها يمارسون ضغطا سياسيا وإعلاميا، وأصدروا بعض القرارات ضد ايران بشأن برنامجها النووي، بيد أن جميع جهودهم باءت بالفشل وأصبحت ايران الآن دولة نووية.

وأضاف الرئيس الايراني، خلال حديثه أمام حشد في مدينة كاراج شمالي البلاد امس (الثلاثاء)، ان التعاون وليس المواجهة، هو السبيل الوحيد لحل برنامج الطاقة النووية الايراني، بحسب التقرير.
واستطرد الرئيس الايراني "نحن مستعدون للتعاون استنادا إلى حقوقنا".

وحذر أحمدي نجاد الدول الغربية بأن ايران سترد باستجابة "مؤسفة" على أي طرف "ينوي منع ايران من التمتع بحقوقها"، بحسب (تي في برس).

ورفض أحمدي نجاد القرارات العقابية التي مررتها الولايات المتحدة ضد ايران باعتبارها "غير شرعية"، وأضاف أن العقوبات "ستعزز فقط الامة الايرانية وستسرع وتيرة تقدمنا".

وبحسب تقارير سابقة، استعدت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لفرض جولة جديدة من العقوبات ضد ايران العام المقبل بشأن رفض طهران لوقف برنامجها النووي المثير للجدل.
 
ويتهم الغرب منذ فترة طويلة ايران بأنها تطور أسلحة نووية بشكل سري تحت ستار مدني، على الرغم من أن طهران تنكر دائما مثل تلك الاتهامات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: