رمز الخبر: ۲۷۹۹۶
تأريخ النشر: 09:56 - 30 December 2010
رويترز - قال مصدران مطلعان لرويترز يوم الاربعاء ان شركة النفط الايرانية الوطنية رفضت تلقي مدفوعات صادراتها النفطية الى الهند دون ضمان من بنك الاحتياطي الهندي (البنك المركزي).

ويقول البنك المركزي الهندي انه يجب تسوية الصفقات مع ايران خارج نظام اتحاد المقاصة الاسيوي الذي تسوي البنوك المركزية للدول الاعضاء من خلاله تعاملاتها التجارية الثنائية.

ويمثل هذا التحرك عقبة جديدة أمام صادرات ايران مع تنامي الضغوط الدولية على طهران بسبب برنامجها النووي.

وقال مصدران بقطاع النفط الهندي يوم الاربعاء ان شركة النفط الوطنية الايرانية رفضت طلبا من شركات نفطية هندية للدفع خارج الية اتحاد المقاصة الاسيوي.

وقال احد المصدرين "طلبت شركات هندية من ايران أن ترشح على الفور بنكا في أوروبا يمكن السداد من خلاله لكن شركة النفط الوطنية الايرانية رفضت."

وقال مصدر بالشركة الايرانية عند سؤاله ان كانت الشركة مستعدة لقبول اي الية خارج اتحاد المقاصة الاسيوي "هذا ليس مقبولا للشركة اذ أن هذا الاجراء ( السداد من خلال اتحاد المقاصة) متبع منذ سنوات عديدة."

من جهة أخرى قال متحدث باسم بنك الاحتياطي الهندي يوم الاربعاء ان البنك المركزي الايراني طلب عقد اجتماع مع نظيره الهندي لبحث موضوع تسوية مدفوعات شراء النفط من ايران.

وأضاف المصدر أن موعد الاجتماع لم يتحدد بعد.

وقال مصدر بصناعة النفط ان الاجتماع ربما يعقد يوم الجمعة في مدينة مومباي الهندية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: