رمز الخبر: ۲۸۰۰۳
تأريخ النشر: 10:30 - 30 December 2010
ووصف آية الله خامنئي «الفتنة» بأنها كانت «تحدياً كبيراً»، مضيفاً «في هذا التحدي الكبير كان العدو يدعم مثيري الفتنة حتى انه كان يذكرهم بالإسم».
عصر ایران - وصف المرشد الاعلى للثورة الإسلامية في ايران آية الله علي خامنئي، تحركات المعارضة التي تلت الانتخابات الرئاسية العام الماضي، بأنها «فتنة شكلت تحدياً كبيراً»، معتبراً أن «الذنب الكبير» لبعض زعماء المعارضة هو «بث الأمل لدى الأعداء».

وفي كلمة خلال استقباله حشداً من أهالي محافظة جيلان في شمال إيران، اعتبر آية الله خامنئي ان هدف «فتنة العام الماضي هو تضليل الشعب بواسطة شعارات ظاهرها حق ومحتواها باطل»، مضيفاً أن «السبيل الوحيد للخلاص من شر الأعداء هو زرع اليأس في نفوسهم»، وموضحاً أن «الذنب الكبير لبعض زعماء الفتنة العام الماضي هو بث الأمل لدى الأعداء».

ووصف آية الله خامنئي «الفتنة» بأنها كانت «تحدياً كبيراً»، مضيفاً «في هذا التحدي الكبير كان العدو يدعم مثيري الفتنة حتى انه كان يذكرهم بالإسم».

وتابع قائلاً إن «الشعب الايراني كما انتصر على العدو خلال سنوات الحرب المفروضة الثماني بمبادرته وتضحياته وبسالته وتواجده في الساحة، فإنه أيضاً قد اثبت مهارة رائعة في الاشهر الثمانية من الحرب الناعمة من خلال الهمة والبصيرة واليقظة على جميع الأصعدة».































الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: