رمز الخبر: ۲۸۰۱۴
تأريخ النشر: 15:42 - 31 December 2010
عصرایران - ارنا- قال رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد في الاشارة الي اهمية السينما ودورها الفريد في مجال الثقافة: بما ان للشعب الايراني رسالة يمكن عرضها لشعوب العالم لذا فان السينما تعتبر مجري مناسبا لنقل هذه الرسالة الي سائر الشعوب.  
   
جاء ذلك في كلمة للرئيس احمدي نجاد في الاجتماع الاول للمجلس الاعلي للسينما في البلاد الذي عقد الخميس بهدف الرقي بمستوي السينما الايرانية.

واعتبر رئيس الجمهورية، السينما مجالا استراتيجيا ومهما، وقال، ان الحكومة مستعدة للمصادقة علي المقترحات والسبل التي يقوم باعدادها المجلس الاعلي للسينما، موضحا بان القرارات التي يصادق عليها هذا المجلس هي بمثابة قرارات للحكومة وقابلة للتنفيذ فور المصادقة عليها.

واكد رئيس الجمهورية علي استقلالية مجال السينما في البلاد، وقدم مقترح تاسيس منظمة سينمائية تحت اشراف وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي، داعيا اعضاء المجلس الاعلي لاعداد برنامج ومشروع شامل للمنظمة للمصادقة النهائية عليها في الاجتماع القادم لهذا المجلس.

ودعا الرئيس احمدي نجاد السينمائيين في بلادنا للنظر برؤية عالمية الطابع، واكد ضرورة انتاج ما لا يقل عن 10 افلام ممتازة برؤية عالمية، وقال، ينبغي الالتفات الي انه لو تم تحديد افاق كبيرة وواسعة فان العقبات ستزول من ذاتها.

واشار الي اهمية السينما ودورها الفريد في مجال الثقافة، وقال، بما ان الميزة النسبية للثورة الاسلامية والشعب الايراني هي الثقافة وان للشعب الايراني رسالة يمكن عرضها لشعوب العالم لذا فان السينما تعتبر مجري مناسبا لنقل هذه الرسالة الي سائر الشعوب حيث ينبغي الاستفادة منها بافضل صورة ممكنة.

واضاف رئيس الجمهورية، انه ينبغي في مجال الثقافة والسينما ايضا دعم النخب وازالة العوائق وكذلك التحرك الي الامام، حيث ان جميع هذه الامور يمكن متابعتها والوصول الي النتيجة المتوخاة منها عبر انتخاب النهج المناسب.

واوضح الرئيس احمدي نجاد، بان ايران تمتلك رصيدا ثقافيا غنيا وساميا للغاية، وقال، ان العمل الاساس في مجال الفن والسينما هو النظر الي الافاق الواسعة وانتاج الاعمال القيمة والمؤثرة علي الصعيد العالمي بحيث تكون للاخرين معيارا ومرشدا.

وتم في الاجتماع التاكيد والموافقة علي ضرورة توفير الاجهزة الفنية السينمائية وانشاء صالات عرض سينمائية جديدة ومعالجة مشكلة الضمان والتقاعد والبطالة بخصوص الفنانين والسينمائيين وتاسيس المنظمة السينمائية المستقلة.

ومن النقاط الاخري التي تم التاكيد عليها في الاجتماع، توفير الاعتمادات اللازمة لانشاء المدن السينمائية ودعم الفنانين والانشطة السينمائية واعفاء السينمائيين من دفع الضرائب.

وكانت الحكومة قد صادقت قبل عدة اشهر علي تاسيس المجلس الاعلي للسينما في البلاد، برئاسة رئيس الجمهورية، وعضوية كل من وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ومساعد الشؤون السينمائية لوزير الثقافة والارشاد الاسلامي ورئيس اللجنة الثقافية للحكومة ورئيس مؤسسة الاذاعة والتلفزيون ورئيس منظمة الاعلام الاسلامي وممثل الاتحاد المهني للسينما والتنظيمات السينمائية المستقلة وخمسة افراد من السينمائيين المرموقين والمعروفين في البلاد.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: