رمز الخبر: ۲۸۰۳
واعلن البرلمان بعد عملية التصويت برفع الايدي استقلال الاقليم الواقع جنوب صربيا والذين تسكنه غالبية البانية.
صوت البرلمان في اقليم كوسوفو اليوم الاحد لصالح استقلال الاقليم عن صربيا.

واعلن البرلمان بعد عملية التصويت برفع الايدي استقلال الاقليم الواقع جنوب صربيا والذين تسكنه غالبية البانية.

وجاءت نتيجة التصويت تأييد 109 أصوات دون معارضة، بينما غاب عن الجلسة 11 عضوا بينهم صرب.

واعلن رئيس البرلمان يعقوب كراسنيكي للنواب بعدما صوتوا برفع الايدي خلال جلسة استثنائية: اعتبارا من الان بدل كوسوفو موقعه السياسي، لقد صرنا دولة مستقلة، حرة، وسيدة.

وقال كراسنيكي: أبدى النواب في 17 شباط/ فبراير رغبتهم في إعلان كوسوفو دولة مستقلة، وذات سيادة، وديمقراطية.


وكان رئيس الوزراء هاشم تاتشي قد قدم بيان الاستقلال لاعضاء البرلمان.

وقال تاتشي: ان بريشتينا ستكون عاصمة للجمهورية الجديدة، وانها ستضمن حقوقا متساوية للمواطنين، وتخلق اليات لدمج كل الطوائف.

واضاف تاجي ان كوسوفو ستكون بلدا ديموقراطيا متعدد العرقيات ذا توجه اوروبي.

بدوره، شكر رئيس الاقليم فاتمير سيديو واشنطن والاتحاد الاوروبي على دعمهما لكوسوفو في مسعاها للحصول على الاستقلال عن بلغراد.

وردا على اعلان استقلال كوسوفو، يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة لدراسة الوضع تلبية لدعوة من موسكو، التي نددت بهذه الخطوة، وطالبت الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي بالتحرك لالغاء الاستقلال.

من جانبه، وأكد الرئيس الصربي بوريس تاديتش في بيان أن بلاده لن تعترف باستقلال الاقليم.

وتمنى وزير الخارجية الفرنسي برنار کوشنير حظا سعيدا لکوسوفو. فيما رحب رئيس الوزراء الألباني سالي بريشا بخطوة الاستقلال.

وأعلن حلف الناتو أن قواته في کوسوفو ستواصل تقديم الدعم لحكومة الاقليم.

ودعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير جميع الأطراف الى الهدوء والاعتدال.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: