رمز الخبر: ۲۸۰۵۴
تأريخ النشر: 12:47 - 02 January 2011
ندد رئيس مجلس العلاقات الاسلامية المسيحية السيد محمد باقر الموسوي المهري، بشدة بالتفجير الارهابي الذي استهدف فجر السبت، كنيسة القديسين في الاسكندرية بمصر.

وقال السيد المهري في بيان اصدره مساء السبت: "ان ما قام به الارهابي المجرم من خلال تفجير سيارة مفخخة وقتل 21 مسيحيا وجرح عدد اخر يعتبر عملا ارهابيا بتمام معنى الكلمة وعملا مرفوضا دوليا واسلاميا وانسانيا وعملا جبانا".

واضاف البيان: "اننا بهذه المناسبة الاليمة نعزي بابا الفاتيكان والشعب المصري والرئيس حسني مبارك وجميع الاخوة المسيحيين، سائلين الله سبحانه وتعالى ان ينتقم من هذه الجماعات الارهابية المتعصبة المتحجرة البعيدة عن الخلق والقيم والاعراف والاسلام".

وطالب السيد المهري "جميع المؤسسات والحركات والاحزاب الاسلامية المعتدلة ومشايخ المسلمين بشجب وادانة هذا العمل الارهابي الوحشي والافتاء فورا من دون تردد وتامل بعدم جواز وحرمة هذه العمليات الارهابية في اي مكان من العالم ومن يقتل احدا من الناس الابرياء فجزاؤه جهنم وبئس المصير".

واوقع التفجير الارهابي الذي استهدف كنيسة القديسين بالاسكندرية، وفق آخر حصيلة، 24 ضحية ونحو 80 جريحا ، أعقبته اعمال عنف طالت مسجدا هاجمه مسيحيون.

وفيما اتهمت السلطات المصرية ما يسمى بتنظيم القاعدة في العراق وجهات اجنبية لم تسمها بالمسؤولية، اتهم العضو في لجنة الإعلام بمجلس الشورى نبيل لوقا جهاز الموساد الاسرائيلي بتنفيذ التفجير.

ووقع التفجير قرابة الساعة 12,30 بعد منتصف الليل فيما كان المصلون يخرجون من الكنيسة الواقعة في حي سيدي بشر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: