رمز الخبر: ۲۸۰۵۶
تأريخ النشر: 13:01 - 02 January 2011
عصر ايران – تحدثت بعض وسائل الاعلام العربية والسعودية عن زيارة سيقوم بها ملك المملكة العربية السعودية الملك عبد الله بن عبد العزيز الى طهران في المستقبل القريب.

وذكر موقع "تابناك" الالكتروني ان مصدرا عليما تحدث اليه عن سبب هذه الزيارة بالقول: ان المسؤولين السعوديين توصلوا الى نتيجة مؤداها بان الولايات المتحدة الامريكية تريد الالتفاف على السعودية وباقي حلفائها فيما يخص الملفات الاقليمية المختلفة لاسيما ملف اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري وهذا الامر اثار غضب واستياء المسؤولين السعوديين من واشنطن ودفعهم الى العمل لتحسين العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف المصدر المطلع يقول ان كبار المسؤولين وصناع القرار السعوديين توصلوا ايضا الى هذه النتيجة بان مواكبتهم للسياسات الامريكية في المنطفة خلال السنوات الاخيرة، ادى الى تشويه اعتبارهم لدى الراي العام العربي والاسلامي. ولذلك فانهم اصبحوا بصدد تحسين علاقاتهم مع ايران من اجل اعادة تاهيل هذا الاعتبار والصورة المشوهة وكذلك تحسين مكانتهم في المنطقة، وبناء على ذلك فان الزيارة المقبلة للملك السعودي الى طهران تاتي في هذا السياق.

وفي الوقت ذاته، فان العربية السعودية ومن اجل الحفاظ على توازنها، تستخدم بعض وسائل اعلامها من قبيل قناة "العربية" لمهاجمة الجمهورية الاسلامية الايرانية من جهة، فيما نشهد محاولات المسؤولين السعوديين لتحسين علاقاتهم مع ايران من جهة اخرى.

لذلك يبدو ان السلوك المنطقي يكمن في انه ان كان المسؤولون السعوديون يريدون حقا تحسين علاقاتهم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ، فليوقفوا على الاقل الحملات الدعائية والاعلامية التي تشنها وسائل اعلامهم ضد ايران ومن ثم يعملوا جاهدين لتحسين العلاقات هذا ان غضضنا الطرف عن دعمهم المالي للمجموعات الارهابية في جنوب شرق ايران!
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: