رمز الخبر: ۲۸۰۶۵
تأريخ النشر: 14:51 - 02 January 2011
أشار النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلى، وزير الشئون الإستراتيجية، موشيه يعالون إلى أن "إسرائيل تمد يدها للسلام لكل من كان"، لافتاً إلى أن "الرئيس السورى بشار الأسد وخلافا لوالده الراحل حافظ الأسد يفضل طهران على واشنطن، وأنه غير مقتنع بأن الطريق إلى واشنطن يمر عبر القدس".

وجاء تصريح الوزير يعالون بحسب ما نقل موقع "النشرة" اللبنانى من أن الولايات المتحدة تعمل على دفع إتفاق سلام شامل بين اسرائيل وسوريا.

وأضاف يعالون أن "سوريا لا تنوى التخلى عن قيادة معسكر الرفض وعليها أن تعطى أجوبة واضحة قبل أى تفاوض حول علاقاتها مع إيران وتأييدها لـ"حزب الله" وغيره من التنظيمات الإرهابية".

وتطرق الوزير يعالون إلى الملف النووى الإيرانى قائلا إن الخيار العسكرى يجب أن يكون آخر خيار، مؤكدا وجوب تشديد العقوبات الدولية عليها قبل اللجوء إلى الخيار الأخير.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: