رمز الخبر: ۲۸۰۷۰
تأريخ النشر: 08:27 - 03 January 2011
عصرایران - ارنا- قال محمود جعفري المنفذ لمشروع محطة بوشهر النووية، ان محطة بوشهر النووية انشئت من خلال استخدام احدث تقنيات الامان بحيث انه من غير الممكن وقوع حادث للمحطة مشابه لما حدث للمفاعل الرابع لمحطة تشرنوبيل الاوكرانية في 26 ابريل 1986.
   
واشار جعفري اليوم الاحد في تصريح لارنا الي ان نظام السيطرة في محطة بوشهر النووية، نظام تلقائي، وقال ان التزام احدث المواصفات التكنولوجية لنظام الامان في محطة بوشهر النووية جعل وقوع حادث في المحطة ضعيفا جدا، اي ان احتمالية وقوع حادث في المحطة تعادل 10 أس -6.
وصرح بان هذا الموضوع يعني انه خلال فترة عمر محطة بوشهر النووية اي نحو 40 عاما فان احتمال وقوع حادث في المحطة ضعيف جدا.

واكد المنفذ لمشروع محطة بوشهر النووية‌ بان محطة ‌بوشهر صممت بحيث انه من غير الممكن وقوع حادث مثل الحوادث التي تقع في المحطات الاخري.

وصرح بان الكرة المعدنية لمحطة بوشهر النووية لديها القدرة علي حفظ جميع المواد المشعة في داخلها وعدم تسربها الي الخارج وتحفظ جميعها في محفظة يتم السيطرة عليها بشكل خاص.

واشار الي الاجراءات المختلفة المتخذة في مجال مواصفات الامان في محطة‌ بوشهر النووية، وقال ان المنظمات الاقليمية للمحافظة علي البيئة البحرية للخليج الفارسي وبحر عمان (رابمي) قامت بزيارة محطة بوشهر النووية مرتين.

وقال جعفري، ان المعلومات التي قدمت لهم حول المحطة، منحت الشعور بالثقة برعاية مواصفات الامان في محطة بوشهر النووية ولا يمكن ان يقع اي حادث يؤدي الي تسرب التلوث الي الخارج وبالامكان السيطرة علي اي حادث فيما لو وقع.

وقال المنفذ لمشروع محطة بوشهر النووية: انه حتي بالامكان السيطرة علي تاثيرات نشاط المحطة علي الثروة السمكية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: