رمز الخبر: ۲۸۰۸۱
تأريخ النشر: 16:38 - 03 January 2011
عصر ایران - قالت مصادر في الوكالة الدولية للطاقة الذرية هنا اليوم ان ايران وجهت دعوات رسمية لرؤساء المجموعات الجغرافية وسفراء كل من روسيا والصين والاتحاد الاوروبي لدى الوكالة لزيارة بعض مواقعها النووية المثيرة للجدل منتصف شهر يناير الجاري.

وابلغت هذه المصادر وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان سفير ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية وجه دعوة لكل من سفراء روسيا والصين والمجر بصفتها رئيسة الاتحاد الاوروبي لزيارة مفاعلات (نتنز) و (بوشهر) المثيرة للجدل وذلك في ال15 من الشهر الجاري.

وذكرت المصادر ان رئيس حركة عدم الانحياز في فيينا سفير مصر ورئيسة مجموعة ال77 سفيرة الجزائر والرئيسة السابقة لحركة عدم الانحياز في فيينا سفيرة كوبا ورئيس بعثة الجامعة العربية تلقوا دعوات مماثلة من السفير الايراني.

واضافت ان وفد السفراء الممثلين لدى الوكالة الذرية في فيينا سيلتقي خلال وجوده في طهران بوزير الخارجية الايراني بالوكالة علي اكبر صالحي وكبير المفاوضين النوويين الايرانيين سعيد جليلي.
هذا ولم تتضمن الدعوة اي توضيحات بشأن الغرض من هذه الزيارة غير ان دبلوماسيين في فيينا يعتقدون انها تهدف الى الاطلاع على الموقف الايراني عن قرب لاسيما نتائج جولة المفاوضات الاخيرة التي عقدت في جنيف في السادس من شهر ديسمبر الماضي بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الايراني.

كما ترمي طهران من خلال هذه الدعوة الى التاكيد بان برنامجها النووي مكرس للاغراض السلمية وليس كما تدعي الدول الغربية بان له ابعادا عسكرية.

وكانت ايران قد وجهت لهؤلاء السفراء والصحافيين الاجانب دعوات مماثلة في العامين الماضين الا ان هذه الزيارات لم تساهم في تبديد القلق الدولي بشان القدرات النووية الايرانية.

وجدد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في تقريره الدوري الاخير امام مجلس محافظي الوكالة الشهر الماضي اتهامه لايران بعدم التعاون مع مفتشي الوكالة وبما يحول دون اعطاء ضمانات بان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية.

واشار امانو الى ان طهران لم تمتثل بعد لقرارات مجلس الامن الدولي ومجلس المحافظين والتي تطالب بايقاف انشطة تخصيب اليورانيوم واثراء الوقود والمصادقة على بروتوكول التفتيش الاضافي وعدم عرقلة اعمال التفتيش الدولي التي تعتبر اساسية لبناء الثقة في الطابع السلمي لبرنامج ايران النووي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: