رمز الخبر: ۲۸۰۹۹
تأريخ النشر: 11:06 - 05 January 2011
عصرایران - اعتبر وزير الخارجية بالوكالة علي اكبر صالحي ان ايران والعراق يكملان بعضهما البعض ثقافيا , مؤكدا حرص الجمهورية الاسلامية على تطور وتنمية العراق.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية بالوكالة علي اكبر صالحي استقبل عصر اليوم الثلاثاء رئيس كتلة التحالف الوطني بالبرلمان العراقي ابراهيم الجعفري.

وقدم الدكتور صالحي في هذا اللقاء تهانيه بمناسبة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ، مضيفا : ان البلدين ايران والعراق يكملان بعضهما البعض ثقافيا , ونحن نحرص على ان نرى العراق متطورا ومزدهرا بأسرع وقت من خلال الامكانيات التي يمتلكها , وان يصل العراق الى مكانته الحقيقية التي كانت لديه عبر التاريخ.

واكد صالحي على ان القضايا الاقتصادية هي المحرك الرئيسي للعلاقات الثنائية , معتبرا ان حجم التبادل التجاري الحالي والذي يبلغ 7 مليارات دولار لايتناسب مع امكانيات البلدين ، داعيا الى تطوير التعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية.

كما اعرب عن امله في تنظيم اطار استراتيجي للتعاون الشامل بين ايران والعراق بمساعدة شخصية مفكرة ومثقفة مثل الدكتور الجعفري بصفته رئيس اكبر كتلة في البرلمان العراقي وباقي الاصدقاء.

من جانبه اعرب الجعفري في هذا اللقاء عن شكره لحديث صالحي, مضيفا : ان العراق على الرغم من جميع الامكانات والثروات الطبيعية بحاجة الى مساعدة الدول المجاورة وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية ، داعيا الى الاستفادة من تجارب ايران في مجال اجتثاث الفقر وحل المشاكل الاجتماعية.

واشار الى ان العراق الجديد يسعى الى تقديم صورة جديدة عنه الى العالم , بحيث تؤدي جميع الاطياف دورا فيه.

وعبر الجعفري عن شكره لموقف الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء تشكيل الحكومة العراقية , مؤكدا على اهمية دور وزارة خارجية البلدين في تطوير العلاقات الثنائية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: