رمز الخبر: ۲۸۱۱۰
تأريخ النشر: 12:39 - 05 January 2011
عصرایران - وکالات - حذرت ايران ألمانيا يوم الثلاثاء من محاولة الضغط على الجمهورية الاسلامية لدفعها لاطلاق سراح صحفيين ألمانيين اعتقلا وهما يجريان مقابلة مع ابن سيدة صدر بحقها حكم بالرجم حتى الموت بتهمة الزنا.

وأصدر رامين مهمان باراست المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية التحذير بعدما نشر مئة من الزعماء السياسيين ورجال الاعمال الالمان مناشدة لايران يوم الاحد يدعونها فيها لتحرير الصحفيين المحتجزين هناك منذ أكتوبر تشرين الاول.

وأبلغ مهمان باراست مؤتمرا صحفيا أسبوعيا "نبلغ أصدقاءنا الالمان أن استراتيجية خلق الضغط للتأثير على قرار المحكمة سيكون لها تأثير عكسي."

ومضى يقول "نحذر أن نظامنا القضائي لن يتخذ أبدا قرارات تحت مثل هذه الضغوط.. نظامنا القضائي مستقل."

وتجاهلت برلين التحذير وقالت انها ملتزمة بالعمل لاطلاق سراح الصحفيين.

وقال ماركوس هاتزلمان المتحدث باسم وزارة الخارجية الالمانية "أوضحنا ذلك جيدا.. نواصل العمل نحو تحقيق هدفنا وهو ان يعود الصحفيان لالمانيا في اقرب وقت ممكن. لا زلنا ملتزمين بذلك- لم يتغير شيء."

وأضاف المتحدث "لن نعلق على هذا البيان الفردي" وذلك في اشارة منه الى التحذير.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: