رمز الخبر: ۲۸۱۲۲
تأريخ النشر: 15:39 - 06 January 2011

رويترز - يأمل مسعود شجاعي مهاجم ايران أن يتمكن منتخب بلاده لكرة القدم من احراز لقب نهائيات كأس اسيا التي تنظمها قطر وينهي حرمانا من أكبر الألقاب القارية على صعيد المنتخبات دام نحو ربع قرن.

وكانت اخر مرة فازت فيها ايران بالكأس عام 1976 ومنذ ذلك الحين كانت احسن نتيجة لها هي احتلال المركز الثالث.

واختار افشين قطبي مدرب منتخب ايران شجاعي ضمن تشكيلة الفريق الذي سيخوض النهائيات وسيأمل مهاجم اوساسونا الاسباني ان يبلى بلاء حسنا.

وتعلق ايران امالا كبرى على الكأس الاسيوية التي تقام في قطر في يناير كانون الثاني في تعويض الفشل في التأهل الى نهائيات كأس العالم 2010 التي استضافتها جنوب افريقيا.

وبزغ نجم شجاعي بينما كان يلعب في صفوف سايبا الايراني حيث بقي في صفوفه ثلاث سنوات من 2003 الى 2006. وكانت المحطة التالية للمهاجم الذي يبلغ من العمر 26 عاما في الامارات بعد انضمامه الى الشارقة.

ولعب شجاعي في صفوف الشارقة لمدة عامين ثم جذب تألقه انتباه نادي اوساسونا الذي تعاقد معه.

وكانت أول مباراة يخوضها المهاجم طويل القامة (1.85 متر) مع اوساسونا في الدوري الاسباني يوم 31 اغسطس اب 2008 أمام فياريال. وعادة ما يشارك شجاعي كبديل مع اوساسونا.

وارتدى شجاعي قميص المنتخب الايراني للمرة الاولى في 2004 بعد ان جذب الانتباه خلال مشاركته مع منتخب ايران تحت 23 عاما وتألقه مع نادي سايبا.

لكن شجاعي لم يشارك بصورة منتظمة حتى ضمه قطبي للفريق في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 وأحرز هدفا في مباراة تعادلت فيها ايران مع كوريا الجنوبية 1-1.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: