رمز الخبر: ۲۸۱۲۳
تأريخ النشر: 15:42 - 06 January 2011
عصر ایران - اعرب برلماني ايراني عن أمله بان تؤدي زيارة الوفد الدولي لمنشآت بلاده النووية الى زيادة الثقة بين ايران والوكالة الذرية خاصة مع الدول التي تسعى للاصطياد من الماء العكر، مؤكدا ان اميركا ليس لديها خيار الا ان تحترم حقوق ايران المشروعة.

واشار محمود احمدي بيغش عضو لجنة السياسات الخارجية في البرلمان الايراني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الاربعاء، الى الرد السلبي لاميركا على دعوة ايران لزيارة مواقعها النووية، محذرا الاميركان انه ليس لديهم اي بديل الا احترام حقوق بلاده المشروعة.

 واضاف: ايران لا تحتاج الى الهروب من الوقائع بل لديها منطق حينما تتحدث وانها تعمل وفقا لاطار الوكالة الذرية، مؤكدا انها لو كانت تريد الهروب من التزاماتها لما وقعت على اتفاقية عدم انتشار الاسلحة النووية.

 واعتبر بيغش انه حينما نقوم بتوجيه الدعوات للشخصيات العالمية لتقوم بزيارة مواقعنا نريد ان نقول للعالم بان هؤلاء هم الذين يكذبون وليس نحن وقال: نحن سياستنا هي الشفافية لكن اميركا تطلق الدعايات المغرضة باننا نخفي انشطتنا النووية.

 واكد عضو لجنة السياسات الخارجية في البرلمان الايراني ان ايران ليست لديها اي خطط مستورة ومخفية وكل برامجها شفافة، قائلا: ان الاميركيين وحلفاءهم يريدون حل مشاكل العالم بايديهم ويعتبرون انفسهم القوة المسيطرة وسادة العالم ويحاولون حل جميع العقد بايديهم.

واضاف بيغش: ان المسؤولين الايرانيين يسعون لبناء الثقة والشفافية خاصة عند الرأي العام العالمي فارادوا ان يتحدثوا مباشرة الى العالم اجمع بدون استثناء بهدف تنوير الراي العام العالمي وعرض البرنامج النووي الايراني السلمي بشفافية اكثر لكي نثبت للعالم باننا نعمل وفق اطار الوكالة وبان ابواب المواقع النووية مفتوحة خاصة امام الشخصيات العالمية وسفراء الدول.

 واعرب عن امله بان تحصل الزيارة على النتائج المطلوبة وان تزيد الثقة بين ايران والوكالة خاصة مع الدول التي تسعى للاصطياد من الماء العكر وتريد ان تطبق سياساتها الغير منطقية على ايران كي تحرف الراي العام عن الحقائق الموجودة على الارض .

واكد بيغش ان اسلوب اميركا مرفوض وليس هناك من يشاركها في هذا الاسلوب، قائلا: نحن نعتقد ان تركيا والبرازيل وروسيا والصين والدول الجارة يجب ان تتدخل وتشرف وتراقب الانشطة النووية كي تقضي على المشاكل التي اوجدتها اميركا وحلفائها في المنطقة.

واضاف بيغش: ان العالم اليوم يختلف عن العالم في القرنين الماضيين لان هناك دولا مستقلة لديها كلام تنقله لهذه القوى من اجل حل المشاكل، قائلا: ايران تسعى بان تتعاون مع الدول التي لا تكون تحت ضغط الدول الكبرى وهذا يغضب الاميركان.

 واكد عضو لجنة السياسات الخارجية في البرلمان الايراني ان غضب اميركا لا يهمنا لانها عودتنا على استخدام الكلمات الطنانة والعبارات الرنانة للوصول الى اهدافها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: