رمز الخبر: ۲۸۱۳۷
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: 12:07 - 07 January 2011
عصرایران - اكد مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الاعلامية ان الالمانيين المعتقلين في تبريز واللذين دخلا البلاد بتأشيرة سياحية هما جاسوسان.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الاعلامية محمد تقي محمدزاده اوضح لدى لقائه مسؤولي ومندوبي وكالات الانباء بمحافظة اذربيجان الشرقية ، ان الالمانيين المعتقلين في مدينة تبريز دخلال البلاد بتأشيرة سياحية , مضيفا : لايوجد في اي مكان بالعالم مراسل يعمل بتأشيرة سياحية.

واردف قائلا : نظرا الى الظروف المستجدة فانه لا يمكن سوى اطلاق صفة جاسوس على تصرف الالمانيين المعتقلين في تبريز.

وبين محمدزاده انه اذا كان هذين الالمانيين يعملان كمراسلين وقدموا الى ايران لعمل اعلامي , يجب ان يكونا مرتبطين بمؤسسة اعلامية ويحصلان على تأشيرة صحفية.

واردف يقول : ان الحصول على تأشيرة صحفية لها قوانين , وان ثلاث جهات رسمية في البلاد تبت بهذا الشأن ومن ثم تعلن رأيها حول اصدار التأشيرة الصحفية.

واوضح مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الاعلامية ضرورة عدم تسييس هذه القضية والتعامل معها باسلوب مهني وقضائي ، مضيفا : ان وسائل الاعلام الاجنبية تحاول الايحاء من خلال الاساليب الماكرة واثارة الاجواء , ان الجمهورية الاسلامية اعتقلت مراسلين في حين ان هذين الالمانيين لم يكن لديهما هوية صحفية مطلقا.

ولفت الى انه حتى الدول الغربية لا تسمح للذين لديهم تأشيرة سياحية بممارسة العمل الاعلامي.

واوضح محمدزاده ان هذين الالمانيين نسقا مع احد العناصر المعادية للثورة في برلين ثم دخلوا البلاد ووصلا الى طهران ومن هناك غادرا مباشرة الى تبريز.

وقال مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الاعلامية : بسبب عدم حصولهما على رخصة وممارسة نشاطات سرية وغير قانونية فان تهمة التجسس ثابتة علي هذين الشخصين .
المنتشرة: 1
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
urumgyra
ALGERIA
22:10 - October 26, 1389
0
0
20
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: