رمز الخبر: ۲۸۱۴
واكد ان هذه السياسه تشمل التعاون في اطار معاهده ان.بي.تي علي مستوي عال لم يسبق له مثيل معتبرا تعاون الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه بانه تعاون لا مثيل له .
شرح امين لجنه حقوق الانسان في ايران محمد جواد لاريجاني نتائج زيارته لليابان ووصف هذه الزياره بانها كانت ايجابيه وقال ان اليابان من بين الدول التي ترحب دائما بتعاون ايران مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

واضاف لاريجاني في مقابله مع مراسل ارنا في طوكيو بانه تم خلال هذه الزياره البحث حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها التعاون القضائي المشترك وقد استعرض خلال لقائه مع كبار المسوولين اليابانيين البرامج النوويه السلميه الايرانيه التي تناقشها آمريكا وبعض الدول الغربيه وشرح سياسه ايران الحكيمه في هذا المجال للجانب الياباني.

واكد ان هذه السياسه تشمل التعاون في اطار معاهده ان.بي.تي علي مستوي عال لم يسبق له مثيل معتبرا تعاون الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه بانه تعاون لا مثيل له .

وشدد لاريجاني بان التقارير التي اصدرتها الوكاله الدوليه للطاقه الذريه في مجال برامج ايران النوويه توكد بان ايران ليست بصدد انتاج الاسلحه الذريه .

وتطرق لاريجاني الي تبادل وجهات النظر حول التعاون القضايي المشترك بين البلدين خاصه حقوق الانسان بشكل ثنائي والتعاون في الاوساط الدوليه وتعزيز التعاون العلمي مع كبار مسوولي اليابان.

وقال ان الجانبين بحثا حول القضايا الهامه لمنطقه الشرق الاوسط وقضيه امن الطاقه في العالم مضيفا لحسن الحظ هناك فرص واسعه لتنميه تعاون البلدين .

وغادر لاريجاني الذي وصل الاثنين الماضي الي اليابان لزياره رسميه استغرقت اسبوعا واحدا اليوم طوكيو متوجها الي طهران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: