رمز الخبر: ۲۸۱۵۵
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: 10:21 - 08 January 2011
عصرايران - (رويترز) - قالت وزير الدولة الهندية للشؤون الخارجية يوم الجمعة ان بلادها تأمل في حل نزاع مع ايران بشأن مدفوعات النفط قبل فبراير شباط فيما يحاول العملاق الاسيوي جاهدا الوفاء باحتياجاته من الطاقة دون اثارة حفيظة الولايات المتحدة.

ويبحث مسؤولون في وزارة المالية الهندية حلول محتملة مع مصرفيين ومديري شركات النفط قبل زيارة على المستوى الوزاري لطهران. لكن أحد المشاركين حذر من طريق طويل" اذا توقف المصرفيون الهنود عن اصدار خطابات ائتمان تجارية.

وقال بنك الاحتياطي الهندي (البنك المركزي) الشهر الماضي انه لا يمكنه الاستمرار في تسوية المدفوعات لايران باستخدام نظام مقاصة طويل الاجل تديره بنوك مركزية اقليمية.

وجاء القرار بعد أسابيع من زيارة الى نيودلهي قام بها الرئيس الامريكي باراك أوباما. واشادت واشنطن بالخطوة وقالت انها ستقلل ما ترى انه سوء استخدام للاموال من جانب ايران بهدف تعزيز أنشطتها النووية التي يشتبه الغرب في انها لاغراض عسكرية.

والاسبوع الماضي فشلت المحادثات بين البنكين المركزي الايراني والهندي في ايجاد حل يمكن الهند من الاستمرار في الحصول على واردات النفط من ثاني أكبر مورد لها بينما يعزز شفافية الصفقات كما تطالب الولايات المتحدة.

وقالت نيروباما راو لرويترز "نريد التوصل الى حل في أسرع وقت ممكن."

وردا على سؤال عما اذا كان يمكن التوصل لحل قبل فبراير قالت "حتى قبل فبراير... المسألة تحظى باهتمام على أعلى مستوى في الحكومة." وأضافت أن وفدا وزاريا سيتوجه الى ايران في غضون الايام القليلة المقبلة.

وأكدت ان الهند تحاول التوصل الى حل يتفق مع التزاماتها الدولية.

"نريد تسوية الامر بما يتفق مع عقوبات الامم المتحدة."

وتبيع ايران 400 ألف برميل يوميا من النفط للهند وهو ما يمثل نحو 13 بالمئة من وارداتها من الخام.

المنتشرة: 1
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
gsflclnl
ALGERIA
22:10 - October 26, 1389
0
0
20
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: